مانشستر يونايتد وبازل وليفركوزن تقترب من ربع نهائي الدوري الأوروبي

بات فريقا مانشستر يونايتد الإنجليزي وبازل السويسري على مشارف التأهل لدور الثمانية لبطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم، وذلك عقب فوز الأول 5 / صفر على مضيفه لاسك لينز النمساوي، فيما تغلب الثاني 3 / صفر على مضيفه آينتراخت فرانكفورت الألماني أمس الخميس في ذهاب دور الستة عشر للمسابقة القارية.

وعلى ملعب (لينزر) بمدينة لينز النمساوية، فرض مانشستر يونايتد هيمنته على مجريات الأمور في لقائه أمام لاسك لينز، حيث افتتح النيجيري أوديون إيجالو التسجيل لمصلحة الفريق الإنجليزي في الدقيقة 28، لينتهي الشوط الأول بتقدم الضيوف 1 / صفر.

وواصل يونايتد سيطرته خلال الشوط الثاني، الذي شهد تسجيل دانييل جيمس وخوان ماتا الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 58 و82، فيما تكفل ماسون جرينوود وأندرياس بيريرا بتسجيل الهدفين الرابع والخامس في الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

وبات يكفي يونايتد الخسارة بفارق أربعة أهداف في لقاء العودة، الذي سيقام بملعب (أولد ترافورد) من أجل حجز بطاقة الترشح لدور الثمانية في البطولة، فيما أصبح الفريق النمساوي بحاجة لما يشبه المعجزة للاستمرار في البطولة.

ووجه بازل لطمة قوية لمضيفه آينتراخت فرانكفورت، بعدما تغلب عليه بثلاثية بيضاء.

وأحرز صامويل كامبو الهدف الأول لبازل في الدقيقة 27، في حين أضاف كيفن بوا وفابيان فراي الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 73 و85.

من جانبه، تقدم اسطنبول باشاك شهير التركي خطوة هامة نحو الصعود لدور الثمانية، بعد فوزه الصعب 1 / صفر على ضيفه كوبنهاجن الدنماركي.

وجاء هدف الفريق التركي الوحيد عن طريق البوسني إيدين فيسكا في الدقيقة 88 من ركلة جزاء.

ووضع بايرليفركوزن الألماني قدما في دور الثمانية، بفوزه الثمين 3 / 1 على مضيفه رينجرز الأسكتلندي.

وتقدم الفريق الألماني عن طريق كاي هافيرتز في الدقيقة 37 من ركلة جزاء، ثم أضاف تشارلز أرانجويز الهدف الثاني في الدقيقة 67.

وقلص جورج إدمونسون الفارق، بتسجيله هدفا لرينجرز في الدقيقة 75، لكن ليون بايلي أضاف الهدف الثالث لليفركوزن في الدقيقة 88.

وتقدم شاختار دونتسيك الأوكراني خطوة هامة نحو بلوغ الدور المقبل، بفوزه 2 / 1 على مضيفه فولفسبورج الألماني.

وبادر البرازيلي جونيور مورايس بالتسجيل لشاختار في الدقيقة 17، قبل أن يهدر زميله فيكتور كوفالينكو ركلة جزاء في الدقيقة 22.

وتواصلت الإثارة في اللقاء، عقب إضاعة فولفسبورج فرصة إدراك التعادل، وذلك مع إهدار لاعبه فوتر فيجورست ركلة جزاء للفريق الألماني في الدقيقة 45.

وتمكن جون انتوني بروكس من تعويض إهدار ركلة الجزاء، بتسجيله هدف التعادل لفولفسبورج في الدقيقة 48، غير أن ماركوس باهيا أحرز هدف الفوز الثمين لشاختار في الدقيقة 73.

وفرض التعادل الإيجابي 1 / 1 نفسه على لقاء أولمبياكوس اليوناني وضيفه وولفرهامبتون الإنجليزي.

ولعب أولمبياكوس بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 29 عقب طرد روبن سيميدو، لكن الفريق اليوناني تحدى النقص العددي في صفوفه وافتتح التسجيل عبر نجمه يوسف العربي في الدقيقة 54.

ولم يهنأ أولمبياكوس بتقدمه طويلا، بعدما أحرز بيدرو نيتو هدف التعادل لمصلحة وولفرهامبتون في الدقيقة 67، ليصبح التعادل السلبي في لقاء العودة الذي سيجرى بين الفريقين بإنجلترا، كافيا لتأهل الفريق الملقب بـ(الذئاب) لدور الثمانية في البطولة القارية.

كلمات دالة:
  • آينتراخت فرانكفورت،
  • الدوري الأوروبي ،
  • بازل،
  • مانشستر يونايتد
طباعة Email
تعليقات

تعليقات