محمد صلاح.. تخصص بورنموث

مجدداً يؤكد النجم المصري محمد صلاح تخصصه في الوصول إلى شباك بورنموث بعد أن تمكن مهاجم ليفربول من تسجيل هدف فريقه الأول في مرمى ضيفه ضمن الجولة 29 من الدوري الإنجليزي الممتاز.
ونجح صلاح في تسجيل هدف التعادل لليفربول الذي تأخر على أرضه بهدف كاليوم ويلسون عند الدقيقة 9 من المباراة، إلا أن صلاح تمكن من تسجيل هدف التعادل عند الدقيقة 25 من المباراة.

والهدف هو السابع لمحمد صلاح خلال ست مباريات في مواجهة بورنموث ليصبح أكثر لاعب في تاريخ الدوري الإنجليزي ، وصولاً إلى شباك بورنموث ، ولم يسبق أن فشل صلاح في التسجيل في شباك بورنموث في أية مباراة واجه فيها الفريق.

وكان الهدف الذي سجله صلاح هو الـ70 له خلال 100 مباراة لعبها بشعار ليفربول في الدوري ، ليتفوق بفارق 7 أهداف عن الإسباني فيرناندو توريس الذي سجل 93 هدفاً في أول 100 مباراة له مع الليفر في «البريمرليغ».

20

وبهذا الهدف دخل صلاح أيضاً تاريخ ليفربول بعد أن بات أول لاعب يسجل 20 هدفاً أو أكثر خلال ثلاثة مواسم متتالية منذ أن قام مايكل أوين بهذا الإنجاز في الفترة من 2000 إلى 2003، حيث تمكن صلاح من تسجيل 16 هدفاً في «البريمرليغ» مع تسجيله 4 أهداف في دوري أبطال أوروبا.

87.5 %

وأثبت المهاجم المصري أنه يعشق بالفعل ملعب أنفيلد قلعة ليفربول بعد أن وصل إلى رقم قياسي بتسجيل 87.5 في المئة من أهدافه هذا الموسم على ملعب فريقه حيث سجل 14 هدفاً من أصل 16 في ملعب أنفيلد بينما سجل مرتين فقط خارج معقل ليفر، وهو اللاعب الأكثر تسجيلاً على ملعب فريقه في الدوري الإنجليزي لهذا الموسم حتى الآن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات