رونالدينيو وشقيقه يتجنبان الملاحقة القضائية بسبب جوازات السفر المزورة

لن يواجه نجم كرة القدم البرازيلية السابق رونالدينيو وشقيقه ملاحقة قضائية لدخولهما الباراغواي بوثائق مزورة، بحسب ما ذكر مسؤولون .
وقال المدعي العام فيديريكو دلفينو انه اوصى بعدم ملاحقة رونالدينيو (39 عاما) وشقيقه روبرتو دي أسيس موريرا "لكن بشرط الاعتراف بارتكاب الجريمة المتهمين بها، وبهذه الحالة استعمال وثائق مزورة".

وكان أدولفو مارين محامي رونالدينيو قد نفى في وقت سابق ان يكون النجم الموهوب وشقيقه قد استخدما وثائق مزورة لدخول الباراغواي.

قال دلفينو امام وسائل الاعلام "لقد شرعنا في توجيه الاتهام لعدة اشخاص. قدم رونالدينيو وشقيقه معلومات ذات أهمية في التحقيق" ثم أخرجا من القضية.

وأضاف ان الشقيقين تصرفا "بحسن نية" في قضية تلقي وثائق الباراغواي المزوّرة.
وتم الاستماع لنجم برشلونة الاسباني وميلان الايطالي وباريس سان جرمان الفرنسي السابق لاكثر من سبع ساعات من قبل النيابة العامة في اسونسيون.

وبحسب المحقق جيلبرتو فليتاس، فان رونالدينيو حصل على جواز السفر المزوّر من رجل الاعمال البرازيلي ويلمونديس سوزا ليرا الذي تعرض للايقاف.

وقال المحامي مارين ان رونالدينيو ابلغ المدعي العام بالحصول على جواز السفر قبل شهر في البرازيل.
وبحسب وزير الداخلية اوكليديس اسيفيدو الاربعاء، فإن الشرطة داهمت الفندق الذي يقيم فيه اللاعب الفائز بالكرة الذهبية عام 2005، في العاصمة اسونسيون حيث يروّج لكتاب، وعثرت على جواز سفر مزور صنع في العاصمة الباراغويانية قبل بضعة اشهر "نحن نحقق أيضا في مسؤولية السلطات عن السماح لهما بدخول البلاد بوثائق مزورة".

وكانت محكمة برازيلية قد حرمت رونالدينيو من جواز سفره في نهاية عام 2018، لعدم دفعه غرامة مالية قدرها 2,5 مليون دولار اميركي على خلفية بناء رصيف دون إذن على حافة بحيرة في منطقة محمية في بورتو اليغري (جنوب) وفقا لوسائل الإعلام المحلية.

ويعد رونالدينيو من ابرز اللاعبين في تاريخ كرة القدم، وقد احرز تقريبا كل الالقاب المتاحة له من كأس عالم، كوبا اميركا، كأس القارات، دوري ابطال اوروبا، الدوري الاسباني والايطالي، والكرة الذهبية...

كلمات دالة:
  • رونالدينيو،
  • تزوير جواز سفر،
  • اخلاء
طباعة Email
تعليقات

تعليقات