بن زيمة والريال في القمة

ضمن ريال مدريد البقاء جولة جديدة في صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم، بعد مساهمة تبديلات مدربه زيدان بتغلبه على ضيفه وجاره اللدود أتلتيكو مدريد 1-صفر، اليوم السبت ضمن المرحلة الثانية والعشرين.

واستحق ريال فوزه ليبتعد بفارق 6 نقاط عن برشلونة حامل اللقب في آخر موسمين، والذي يستقبل ليفانتي الثالث عشر الأحد.

وكان الفريق الملكي انفرد بالصدارة المرحلة الماضية مستفيداً من خسارة برشلونة بثنائية على أرض فالنسيا، وهو حقق فوزه الأول على اتلتيكو في ملعبه ضمن الدوري منذ 2012.

وبعد تبديلين من المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، سجل هدف الفوز المهاجم الفرنسي كريم بن زيمة متابعا عرضية مواطنه فيرلان مندي (ق56)، حيث سجل المهاجم المخضرم هدفه الثالث عشر هذا الموسم بفارق هدف عن الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة ومتصدر الترتيب، والأول منذ ست مباريات.

ودفع زيدان بالبرازيلي فينيسيوس جونيور ولوكاس فاسكيز بين الشوطين بدلا من الالماني طوني كروس وايسكو، فكان الاول حاسما في صناعة هدف الفوز بعد تلاعبه بالدفاع والتمرير لمندي الذي لعب عرضية خالصة لبن زيمة.

مسؤولية ثم فوز

قال زيدان "لم أكن سعيدا بما رأيته في الشوط الاول، لكن الامر لا يتحمله اللاعبون، بل هو من مسؤوليتي. تعيّن علينا إجراء تغيير.. لست سعيدا بتبديل لاعبين بين الشوطين وخصوصا ايسكو وطوني".

وتابع ريال نتائجه الجيدة محققا فوزه الرابع تواليا في الليغا، ليرفع رصيده الى 88 فوزا مقابل 39 خسارة و37 تعادلا مع أتلتيكو في الدوري، فيما كانت المواجهة الاخيرة بينهما في الكأس السوبر في السعودية، وقد تخطى ريال خصمه بركلات الترجيح 4-1 بعد تعادلهما سلبا في النهائي.

في المقابل، تابع أتلتيكو مدريد خامس الترتيب تخبطه بعد سقوطه على أرض إيبار صفر-2 وتعادله سلبا مع ليغانيس على أرضه في المرحلتين الأخيرتين، علما بانه ودّع سابقة كأس الملك الأسبوع الماضي من دور الـ32 بعد الخسارة أمام فريق كولتورال ليونيسا من الدرجة الثالثة 1-2.

قال الارجنتيني دييغو سيميوني، مدرب اتلتيكو الذي يتعرض لضغوطات كبيرة في ظل تراجع نتائجه وعدم تحقيقه اي فوز في خمس مباريات: "في الشوط الاول كنا الافضل لكن لم نسجل. في الثاني بدأوا جيدا وسجلوا هدفا جميلا.. يجب أن نعمل".

وشتان بين مستوى أتلتيكو راهنا وبداية الموسم عندما سحق ريال 7-3 وديا.

وأبقى زيدان جناحه الدولي الويلزي غاريث بايل خارج القائمة، في ظل تقارير جديدة عن تركه الفريق نفاها الفرنسي. وكان بايل قريبا من الالتحاق بجيانغسو سونينغ الصيني خلال الصيف الماضي، في حين أشارت صحيفة "ذي تايمز" الانجليزية الجمعة إلى أن الويلزي أجرى محادثات بشأن إمكانية العودة الى فريقه السابق توتنهام الانجليزي.

علق زيدان "كان متوافرا. تعين علي الاختيار واخترت لاعبا آخر. لكنه ليس موضوعا هاما، وسأعول عليه حتى النهاية".

وهذه المباراة الحادية والعشرون لريال من دون خسارة، وفيها عاد الى خطة 4-3-3، مع تقدم الكرواتي المخضرم لوكا مودريتش اكثر الى العمق.

وعن تغيير خطته، قال زيدان "كنا جيدين في نصف نهائي الكأس السوبر ضد فالنسيا بهذه الطريقة، وفي النهائي أيضا ضد اتلتيكو.. هنا لم تنجح، لا أعرف لماذا".

ويقدم "الأبيض" مستويات جميلة، وهو يستعد لاستقبال نجمه البلجيكي ادين هازار العائد من إصابة أبعدته عن الملاعب منذ نوفمبر.

وكان أتلتيكو الطرف الأفضل في الشوط الاول دون نجاعة أمام المرمى بفرص فيتولو أمام الحارس البلجيكي تيبو كورتوا وساوول ثم الارجنتيني انخل كوريا، ثم عجز عن مواجهة خصمه بعد تألقه في الثاني.

وما صعب من مهمة اتلتيكو، خروج مهاجمه الفارو موراتا في الدقيقة 50 بسبب الإصابة، ونزول الفرنسي توما ليمار بدلا منه، علما بان سيميوني كان قد توقع بيع الاخير في فترة الانتقالات الشتوية.

وحقق غرناطة فوزه الأول بعد خسارتين على حساب ضيفه اسبانيول الاخير 2-1، ليحتل المركز العاشر مؤقتا.

سجل للفائز الفنزويلي داروين ماتشيس (ق38) وكارلوس فرناندي (ق46)، وللخاسر راوول دي توماس (ق27 من ركلة جزاء).

كلمات دالة:
  • ريال مدريد،
  • الدوري الإسباني،
  • زيدان،
  • أتلتيكو مدريد،
  • بن زيمة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات