تسونامي تحرج إدارة برشلونة

أصبحت مباراة الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد، مهددة بالتأجيل مرة أخرى، إذ تُخطط مجموعة "تسونامي الديمقراطية" للاحتجاج قرب ملعب الكامب نو، قبل 4 ساعات من بداية اللقاء يوم الأربعاء 18 ديسمبر.

وجاء في بيان نشرته مجموعة تسونامي الديموقراطية: "أكثر من 18 ألف شخص سجلوا أسماءهم عبر مختلف القنوات للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية”. وحددت المنصة أربع نقاط، للتظاهر في محيط ملعب المباراة، بالتزامن مع موعد الكلاسيكو.

وبحسب صحيفة "ماركا" الإسبانية، فإن مجموعة تسونامي الديمقراطية وجهت رسالة بشأن الكلاسيكو، إلى إدارة برشلونة، قدمت خلالها شرطاً وحيداً لموافقتهم على إقامة المباراة، بشكل طبيعي.

ونشرت المجموعة رسالتها على تويتر، حيث قالت: "من السهل جداً إقامة المباراة بشكل طبيعي، وما على إدارة برشلونة سوى ضمان وجود اللافتات الخاصة بنا في مدرجات كامب نو، وداخل الملعب، هذا هو عرضنا للنادي".

وفي سياق متصل، أشارت محطة (راديو كتالونيا) إلى أنه سيكون هناك تحليل للعواقب المحتملة لأعمال حركة تسونامي الديمقراطية، وقد تكون هناك عقوبات ممكنة لبرشلونة إذا لم تتم إقامة المباراة في موعدها الطبيعي.

ولن تتعامل وزارة الداخلية الإسبانية بشكل مفرط مع الأحداث، بل ستتعامل مع الأمر باعتباره حدثاً رياضياً عادياً لن تشوبه أي شائبة، بينما يستعد الاتحاد المحلي للاجتماع لمناقشة الأمر وتداعيات هذه الاحتجاجات على المباراة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات