ماذا حصل للجزائري بن سبعيني قبل تسديده ركلة الجزاء ضد البايرن؟

أقر الجزائري رامي بن سبعيني، بطل فوز فريقه بوروسيا مونشنغلادباخ على بايرن ميونيخ في الدوري الألماني لكرة القدم، أنه احتاج إلى من يقوم بتذكيره أنه مسدّد ركلات الجزاء في فريقه قبل منحه متصدر البوندسليغا فوزا ثمينا أبقاه متصدرا أمس السبت.

وكشف بن سبعيني (24 عاما) أنه في لحظة احتساب ركلة الجزاء، نسي أنه اللاعب المحدّد من الجهاز الفني لتولي التسديد.

قال لشبكة "سكاي": "بعد فرايبورغ (الفوز 4-2 السبت الماضي)، قررنا أن بريل (السويسري امبولو) لن يسدد بعد الآن ركلات الجزاء، وتم الاتفاق على أن أتولى تسديدها، لكنني نسيت".

وكان امبولو أهدر ركلة جزاء ضد فرايبورغ الأسبوع الماضي في الدوري.

وتابع الظهير الجزائري، الذي سجل هدفين في مرمى نوير الذي ساهم باخراج منتخب الجزائر من الدور الثاني لمونديال 2014 بعد التمديد: "قام توبياس سبيل ( الحارس البديل) بتذكيري أنه يتعين علي تسديد الركلة".

وببرودة أعصاب لافتة سدد اللاعب القادم من رين الفرنسي الكرة في زاوية ضيقة بعيدة لم يصل إليها نوير المرتمي بقوة على الزاوية اليسرى.

وأضاف بن سبعيني: "سنقوم بكل ما في وسعنا لنبقى في الصدارة. سنقدم كل شيء في المباريات وسنرى ماذا سيحصل".

ورأى بن سبعيني أن "استقبال هدف ضد بايرن ليس أمرا سيئا، وتسجيل هدفين في مرمى بايرن ليس سيئا على الإطلاق".

كلمات دالة:
  • البوندسليغا،
  • بايرن ميونيخ،
  • بوروسيا مونشنغلادباخ،
  • رامي بن سبعيني
طباعة Email
تعليقات

تعليقات