مونشنغلادباخ يسترجع سنوات المجد أمام «الملك»

صورة

يتطلع فريق بوروسيا مونشنغلادباخ، متصدر الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا)، لتوسيع الفارق الذي يفصله عن «ملك بافاريا» بايرن ميونيخ، حامل اللقب وصاحب المركز الرابع حالياً، لسبع نقاط عندما يستضيفه غداً في الجولة الرابعة عشرة من المسابقة.

ويحل فريق هيرتا برلين ضيفاً على آينتراخت فرانكفورت اليوم، حيث يسعى يورغن كلينسمان لتحقيق أول انتصار مع هيرتا برلين، بعد خسارته في المباراة الأولى أمام بوروسيا دورتموند 1 - 2.

في الوقت نفسه، سيسعى فريقا لايبزغ، الوصيف، وشالكه، صاحب المركز الثالث، للاستفادة من تعثر أي من بايرن أو مونشنغلادباخ، عندما يواجهان هوفنهايم وباير ليفركوزن على الترتيب.

ويدخل مونشنغلادباخ المباراة بثقة كبيرة بعدما حقق أربعة انتصارات في آخر خمس مباريات بالدوري.

ذكريات

المباراة مع بايرن ميونيخ تعيد ذكريات مواجهات الفريقين في سنوات مجد مونشنغلادباخ خلال السبعينيات، كما تأتي المباراة في أسبوع يحتفل فيه عالم كرة القدم الألمانية، بعيد ميلاد أسطورة التدريب هانس ويسويلير، الذي كان من المفترض أن يتم عامه المئة، أمس.

وتم وضع التشابه في الطريقة التي يعتمد ماركو روس، الذي تولى تدريب مونشنغلادباخ قادماً من سالزبورج النمساوي في الصيف الماضي، من حيث السرعة والهجمات المرتدة، في مقارنة مع طريقة اللعب، التي اعتمد عليها ويسويلير مع الفرق التي قادها للتويج بالبطولة.

وفاز فريق مونشنغلادباخ بآخر خمس مباريات على أرضه، ولديه أفضل سجل على أرضه في الدوري هذا الموسم- ولكن لا يوجد حاجة لتذكيرهم بأنهم خسروا 1 - 5 على أرضهم أمام بايرن ميونيخ الموسم الماضي.

هدف

وقال كريستوف كرامر لاعب وسط الفريق: «يجب أن نظهر ما الذي جعلنا أقوياء في الأسابيع الأخيرة أمام المنافسين الكبار، أن نلتزم بالشجاعة في امتلاك الكرة، وبطريقة لعبنا لمنع بايرن من تطبيق خطته».

وستكون هذه المباراة هي الثانية على التوالي، التي يخوضها مونشنغلادباخ على أرضه، حيث تغلب في الجولة الماضية على فرايبورج 4 /‏ 2، كما ينبغي أن يستعيد مونشنغلادباخ خدمات مدافعه ماتياس جينتر بعد شفائه من الإصابة.

وقال جينتر: «نريد أن نجعل المباراة صعبة بقدر المستطاع على بايرن ، ولكنهم يمتلكون مميزات كبيرة ».

في المقابل يدخل بايرن المباراة بعد خسارته على أرضه 1-‏ 2 أمام ليفركوزن، وهي الخسارة الأولى للفريق تحت قيادة المدرب المؤقت هانسي فليك، ليتوقف رصيد الفريق عند 24 نقطة ، وبفارق أربع نقاط خلف مونشنغلادباخ.

ويتوقع أن يدخل بايرن المباراة بكامل قوته بعيداً عن الغيابات طويلة التي يعاني منها الفريق والمتمثلة في شول ولوكاس هيرنانديز.

ويسعى لايبزغ، الذي يبتعد عن مونشنغلادباخ بفارق نقطة، لاستغلال فقدانه أي نقاط، عندما يواجه جوليان ناغلسمان، مدرب لايبزغ حالياً، فريقه القديم، هوفنهايم.

وستشهد المباراة التي تجمع بين ليفركوزن وشالكه مباراة بين فريقين يقدمان عروضاً جيدة مؤخراً، حيث حقق كل منهما الفوز في أربع مباريات وتعادلا في مباراة في آخر خمس مباريات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات