الأمريكي بوليسيتش مفاجأة الدوري الإنجليزي

فشل الأمريكي كريستيان بوليسيتش في إثبات ذاته مع تشيلسي بعد انضمامه للنادي الواقع في غرب لندن قادماً من بروسيا دورتموند، لكنه قدم أوراق اعتماده بقوة عقب أداء رائع في الفوز 4-2 خارج الديار على بيرنلي.

وبات اللاعب الأمريكي البالغ من العمر 21 عاماً أصغر لاعب في تشيلسي يسجل ثلاثة أهداف في مباراة واحدة بالدوري الإنجليزي الممتاز متفوقا على رقم تامي أبراهام الذي لم يدم لأكثر من 42 يوما.

وواجه بوليسيتش، الذي بقي في دورتموند على سبيل الإعارة بعد تعاقده مع تشيلسي في يناير الماضي مقابل 55 مليون جنيه إسترليني، صعوبات في دخول التشكيلة الأساسية في ستامفورد بريدج على حساب أبراهام وكالوم هودسون-أودوي وويليان وميسون ماونت.

وعندما منحه المدرب فرانك لامبارد الفرصة باستاد تيرف مور، أبدع اللاعب الأميركي ليقدم عرضاً رائعاً زينه بإنهاء رائع للهجمات وسيطرة مميزة على الكرة.

وكان اللاعب الشاب سعيداً بتسجيل أول أهدافه مع تشيلسي في أول مباراة يخوضها بالتشكيلة الأساسية في الدوري منذ 31 أغسطس لدرجة أنه جرى تذكيره بأخذ كرة المباراة.

وقال: هذه أول ثلاثية لي على الصعيد الاحترافي لذا فقد كدت أنسى كرة المباراة لكن ولحسن الحظ ساعدني زملائي في الفريق على تذكر ذلك، كنت أريد أن أكون في الملعب وأساعد الفريق وأن أترك بصمة. لم أكن أعتقد أن الأمر سيكون سهلا.

وواصل: "شاركت كبديل عدة مرات في الأسابيع الماضية وأنا سعيد لأنني بدأت المباراة اليوم. كان يوما شديد الخصوصية بالنسبة لي. هناك مجموعة من اللاعبين الشباب في الفريق، لكننا نسينا ذلك عندما نزلنا لأرض الملعب. إنه فريق ممتع ومن الرائع أن تلعب معه الآن ونريد أن نواصل هذه المسيرة".

وكان بوليسيتش، الذي سجل 14 هدفا في 34 مباراة مع منتخب الولايات المتحدة، انضم لفريق الشباب في دورتموند في 2015 بعدما أحرز 20 هدفا في 34 مباراة مع منتخب بلاده تحت 17 عاما.

وتحول بوليسيتش للاحتراف في 2016 واستطاع أن يجذب الأنظار في أول ثلاثة مواسم كاملة له في دوري الدرجة الأولى الألماني بسبب سرعته ومهاراته في الركض بالكرة.

 

كلمات دالة:
  • الدوري الانجليزي،
  • تشيلسي ،
  • كريستيان بوليسيتش،
  • هارتيك
طباعة Email
تعليقات

تعليقات