بالوتيلي يهدد باعتزال لعب كرة القدم

هدد ماريو بالوتيلي لاعب فريق بريشيا الإيطالي لكرة القدم باعتزال كرة القدم، وقام بركل الكرة إلى المدرجات، خلال المباراة التي خسرها فريقه أمام فيرونا بهدفين لهدف يوم الأحد، وذلك بعدما استهدفته جماهير فريق فيرونا بهتافات عنصرية.

وتم تهدئة اللاعب، الذي عاد للدوري بعد أن قضى فترات في أندية كبيرة بإيطاليا وإنجلترا وفرنسا، من قبل زملائه بالفريق ولاعبي فيرونا، في الوقت الذي توقفت فيه المباراة لمدة أربع دقائق مع بداية الشوط الثاني.

وحذر المتحدثون، في الملعب، الجماهير من أنه سيتم إلغاء المباراة بموجب قواعد مكافحة العنصرية في الدوري الإيطالي إذا استمرت الإساءة.

وكاد بالوتيلي، الذي ولد في إيطاليا من أب وأم من غانا، أن يفتتح التسجيل في الشوط الأول، الذي انتهى بالتعادل السلبي، عندما سدد كرة قوية من ركلة حرة مرت بجوار القائم، كما سجل هدف بريشيا الوحيد في الشوط الثاني.

وقال مدرب فيرونا إيفان يوريتش إنه لم يحدث أي شيء معين ضد بالوتيلي، باستثناء بعض الهتافات العدائية بدون أي معنى عنصري.

 

كلمات دالة:
  • هتافات عنصرية ،
  • ماريو بالوتيلي،
  • الدوري الإيطالي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات