السيتي مستمرّ في مطاردة ليفربول في صدارة الدوري الإنجليزي

قلص فريق مانشستر سيتي الفارق مع ليفربول في صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم إلى خمس نقاط بفضل الفوز المثير على مضيفه إيفرتون 3 /1 اليوم السبت في المرحلة السابعة للمسابقة.

ورفع سيتي رصيده إلى 16 نقطة في المركز الثاني بفارق خمس نقاط عن المتصدر ليفربول الذي فاز في وقت سابق اليوم على مضيفه شيفيلد يونايتد 1 /صفر.

وتقدم البرازيلي جابريل جيسوس بهدف لسيتي في الدقيقة 24 ثم تعادل دومينيك كالفيرت ليوين لإيفرتون في الدقيقة 34.

وفي الشوط الثاني سجل الجزائري الدولي رياض محرز الهدف الثاني لسيتي في الدقيقة 71 وتبعه رحيم ستيرلينغ بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 85.

وتعرض إيفرتون لضربة موجعة في الدقائق الأولى من المباراة بعد تعرض ثيو والكوت للإصابة عقب ارتطام الكرة برأسه مما حال دون استمراره داخل الملعب ليخرج ويشارك اليكس ايوبي بدلا منه.

وضاعت فرصة هدف محقق لمانشستر سيتي في الدقيقة 11 عن طريق إلكاي جوندوجان الذي تلقى تمريرة رائعة من الجزائري رياض محرز أمام المرمى مباشرة ليسدد الألماني كرة قوية لكن العارضة حرمته من التسجيل.

وكاد رياض محرز أن يفتتح التسجيل لسيتي في الدقيقة 12 عبر تسديدة زاحفة قوية ولكن حارس إيفرتون جوردان بيكفورد وقف له بالمرصاد.

وجاءت أول فرصة لإيفرتون بعد مضي 14 دقيقة عبر ضربة حرة نفذها لوكاس ديني لكن الكرة علت مرمى الفريق الضيف بقليل.

وكان رحيم ستيرلينغ قريبا جدا من افتتاح التسجيل لسيتي في الدقيقة 17 بعد مجهود فردي رائع وتسديدة زاحفة من داخل منطقة الجزاء ولكن دفاع إيفرتون أنقذ الموقف في اللحظة الأخيرة.

ورد إيفرتون بهجمة خطرة انتهت بتمريرة رائعة من لوكاس ديني إلى ريشارليسون دي أندرادي الذي سدد كرة قوية ولكن دفاع سيتي كان يقظا.

وجاءت الدقيقة 24 لتشهد هدف التقدم لسيتي بعد مجهود رائع من محرز في الناحية اليمنى قبل أن يمرر إلى كيفين دي بروين الذي أرسل بدوره تمريرة رائعة قابلها جابريل جيسوس برأسه في الشباك.

وكاد إيفرتون أن يدرك التعادل بعد أقل من دقيقة واحدة عبر تسديدة صاروخية اطلقها جيلفي سيجوردسون من خارج منطقة الجزاء ولكن إديرسون مورايس حارس سيتي أنقذ الموقف بثبات.

وأهدر رياض محرز فرصة محققة لسيتي في الدقيقة 28 بعدما تلقى تمريرة ذكية من ستيرلينغ في مواجهة المرمى تماما لكنه تعجل في التسديد لتذهب الكرة في أحضان بيكفورد.

وتوالت الفرص الضائعة لمانشستر سيتي ولعل أخطرها تسديدة قوية من محرز من على خط منطقة الجزاء لكنه قوبل بتألق لافت من جانب بيكفورد حارس مرمى منتخب إنجلترا.

وادرك إيفرتون التعادل في الدقيقة 34 بعد هجمة مباغتة أحدثت دربكة واضحة في دفاعات سيتي ليستغل شيموس كولمان الموقف ويسدد من فوق إديرسون مورايس قبل أن يكمل دومينيك كالفيرت ليوين الكرة برأسه إلى داخل الشباك.

وأضاع سيجوردسون فرصة ذهبية لتسجيل الهدف الثاني لإيفرتون قبل أربع دقائق من نهاية الشوط الأول بعد أن تهيأت له الكرة أمام المرمى مباشرة لكنه فشل في السيطرة عليها ليفسد الهجمة بغرابة.

ومرت الدقائق الأخيرة دون حدوث جديد على مستوى النتيجة لينتهي الشوط الأول بالتعادل بهدف لمثله.

وبعد مرور ثلاث دقائق فقط من بداية الشوط الثاني كاد كيفين دي بروين أن يسجل الهدف الثاني لسيتي بعد تمريرة ذكية من محرز لكن صانع اللعب البلجيكي سدد في النهاية في الشباك من الخارج.

وأنقذ إديرسون مورايس مرمى سيتي من هدف مؤكد وتصدى ببراعة يحسد عليها لضربة رأس قوية من ياري مينا.

وأهدر رحيم ستيرلينغ هدفا لا يضيع لسيتي في الدقيقة 60 بعدما تلقى تمريرة مذهلة من محرز أمام المرمى مباشرة لكنه سدد بغرابة شديدة خارج الشباك وهو على بعد ست ياردات من المرمى.

وتمكن الجزائري الدولي رياض محرز من تسجيل الهدف الثاني لسيتي في الدقيقة 71 من ضربة حرة مباشرة نفذها بشكل رائع على أقصى يمين بيكفورد.

وكاد البديل الأرجنتيني سيرخيو اجويرو أن يحرز الهدف الثالث لسيتي في الدقيقة 74 عبر تسديدة صاروخية بعيدة المدى لكن الكرة مرت مباشرة من فوق الشباك.

وكان بمقدور دومينيك كالفيرت ليوين أن يحرز الهدف الثاني له ولإيفرتون في الدقيقة 76 بعد تمريرة ذكية من سيجوردسون وضعته في مواجهة المرمى مباشرة لكن إديرسون خرج من مرماه في اللحظة الأخيرة وأنقذ الموقف.

وتعملق إديرسون مجددا وأنقذ مرمى سيتي من هدف مؤكد قبل عشر دقائق من النهاية بعدما أبعد بأطراف أصابعه ضربة رأس قوية من ياري مينا.

وقبل خمس دقائق من نهاية المباراة سجل ستيرلينغ الهدف الثالث لسيتي من متابعة لتسديدة اجويرو التي أبعدها بيكفورد حيث سدد ستيرلينغ كرة صاروخية ارتطمت بالعارضة قبل أن تسقط داخل الشباك.

كلمات دالة:
  • رياض محرز،
  • ليفربول،
  • إيفرتون،
  • الدوري الإنجليزي،
  • مانشستر سيتي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات