قصة الطفل "علي" نجم السوبر الأوروبي

أثار الطفل علي صاحب الـ10 أعوام الجدل بعد ظهوره مساء أمس الأربعاء، في مباراة السوبر الأوروبي بين ليفربول وتشيلسي.

وتمكن الطفل من خطف الأضواء في المباراة التي أُقيمت في مدينة إسطنبول التركية، حتى أصبح أحد نجوم مباراة السوبر الأوروبية.

وقام علي الذي يحمل جنسية كازاخستان بتسليم الكأس إلى جوردان هندرسون قائد نادي ليفربول، بعد الفوز على تشيلسي بركلات الترجيح 5 – 4 إثر تعادل الفريقين بهدفين لمثلهما.

وحظى الطفل بمعاملة خاصة، إذ كان يجلس إلى جوار ألكسندر تشيفرين رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، كما أنه وُلد بدون ساقين.
وكان علي قد زار معسكر الفريقين قبل المباراة وتلاعب بالكرة مع صلاح .

فقد شهدت تدريبات ليفربول استعداداً للسوبر الأوروبي أمام تشيلسي لفتة إنسانية لاقت إعجاب الكثيرين حيث ظهر محمد صلاح وهو يمرر الكرة ويستقبلها من طفلين من ذوي الاحتياجات الخاصة في ملعب التدريبات.

ونشر الحساب الرسمي لنادي ليفربول على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة به مقطعا مصورا يظهر فيه المهاجم الدولي المصري وهو يلعب مع طفلين أحدهما من ذويالهمم.

وعلق الحساب على الفيديو بالقول: "من أجل هذه اللحظات تلعب كرة القدم".

كما نشر الحساب مقطعا مصورا آخر يضم الطفلين وهما يلعبان بالكرة مع البرازيلي فابينو والحارس أدريان وروبيرتو فيرمينيو وساديو ماني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات