مانشستر سيتي يكتسح ويستهام في مستهل دفاعه عن اللقب

استهل مانشستر سيتي حملة الدفاع عن لقبه في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بالفوز على مضيفه ويستهام 5 / صفر اليوم السبت في الجولة الأولى من الدوري.

وافتتح جابرييل جيسوس التسجيل لمانشستر سيتي في الدقيقة 25، وأضاف رحيم سترلينج الهدف الثاني في الدقيقة 51، قبل أن يسجل نفس اللاعب الهدف الثالث في الدقيقة 75 ثم سجل سيرخيو أجويرو الهدف الرابع في الدقيقة 86 من ركلة جزاء قبل أن يسجل سترلينج الهدف الخامس لمانشستر سيتي والثالث له (هاتريك) في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للمباراة.

وشهدت هذه المباراة أول استخدام لتقنية حكم الفيديو المساعد (فار) حيث ألغى الحكم هدفا لجابرييل جيسوس في الدقيقة 53.

كما قام الحكم بإعادة لعب ركلة الجزاء التي سجل منها اجويرو الهدف الرابع، حيث كان أجويرو سددها أول مرة لكن الحارس تصدى لها قبل أن يعيد الحكم لعبها مرة أخرى بسبب تقدم الحارس.

وحصد مانشستر سيتي أول ثلاث نقاط له في الدوري هذا الموسم وظل فريق ويستهام بلا نقاط.

وتوج مانشستر سيتي بلقب الدوري في الموسم الماضي بعدما حصد 98 نقطة بفارق نقطة امام ليفربول ملاحقه المباشر.

واستهل مانشستر سيتي موسمه بالتتويج بلقب بطولة درع اتحاد كرة القدم الإنجليزي عقب فوزه 5 / 4 بركلات الترجيح على ليفربول يوم الأحد الماضي بعدما انتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل 1/1.

وقدم ويستهام بداية هجومية حيث أبدى رغبة واضحة في التقدم المبكر لكنه وجد صعوبة في تهديد الشباك خلال الدقائق الأولى.

وسرعان ما انتهت مرحلة جس النبض من جانب مانشستر سيتي ودخل في أجواء المباراة، ليهدد مرمى ويستهام في الدقيقة التاسعة، حيث سدد النجم الجزائري رياض محرز كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن حارس المرمى لوكاس فابيانسكي تصدى لها ببراعة.

وحاول مانشستر سيتي فرض أسلوبه في اللعب تدريجيا، وهدد مرمى ويستهام مجددا في الدقيقة 15 حيث سدد القائد ديفيد سيلفا كرة قوية من حدود منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم مباشرة.

وفي الدقيقة 20 تلقى محرز كرة طولية داخل منطقة الجزاء وراوغ ببراعة لكنه سدد الكرة في الشباك من الخارج.

وواصل سيتي محاولاته حتى افتتح التسجيل في الدقيقة 25، حيث انطلق كايل ووكر من الجهة اليمنى ومرر عرضية وجهها جابرييل جيسوس بلمسة إلى داخل الشباك معلنا تقدم سيتي 1 / صفر.

بعدها قام ويستهام بأكثر من محاولة هجومية لكن افتقاد السرعة والدقة المطلوبتين في التمريرات عند منطقة الجزاء، حال دون تشكيل أي تهديد على مرمى سيتي.

وكاد سيتي أن يعزز تقدمه في الدقيقة 38 إثر هجمة منظمة شارك فيها رحيم سترلينج وانتهت بتمريرة من أوليكسندر زينشينكو إلى كيفن دي بروين الذي سدد بقوة لكن الحارس أمسك بالكرة.

وتبادل الفريقان المحاولات الهجومية في الدقائق المتبقية من الشوط الأول لكنها لم تسفر عن فرصة وحيدة كانت من نصيب جيسوس إلى أن فابيانسكي حارس مرمى ويستهام تصدى للكرة، لينتهي الشوط بتقدم سيتي 1 / صفر.

ومع بداية الشوط الثاني، واصل فريق مانشستر سيتي فرض سيطرته على مجريات اللعب بحثا عن تسجيل هدف ثان يؤمن به تقدمه، في الوقت نفسه تراجع فريق ويستهام بدون مبرر إلى وسط ملعبه مع الاعتماد على شن الهجمات المرتدة وقتما تتاح الفرصة.

وفي الدقيقة 51 سجل مانشستر سيتي الهدف الثاني من هجمة سريعة بدأت بتمريرة من رياض محرز إلى كيفين دي بروين الذي انطلق بها قبل أن يمررها على يساره لرحيم سترلينج الذي دخل بها منطقة الجزاء وسددها لحظة خروج الحارس لوكاس فابيانسكي إلى داخل المرمى.

وفي الدقيقة 53 سجل مانشستر سيتي الهدف الثالث عندما مرر رحيم سترلينج الكرة إلى كيفين دي بروين ليمررها إلى ديفيد سيلفا الذي مررها بينية إلى سترلينج الذي بات في مواجهة الحارس لكنه مررها بعرض الملعب إلى جابرييل خيسوس ليضعها إلى داخل المرمى، وتوقف اللعب حيث عاد الحكم لتقنية حكم الفيديو المساعد (فار) وألغى الهدف بسبب تسلل سترلينج لتظل النتيجة تقدم مانشستر سيتي بهدفين نظيفين.

وفي الدقيقة 60 كاد ويستهام أن يقلص الفارق عندما لعبت الكرة إلى داخل منطقة جزاء مانشستر سيتي ارتقى إليها عيسى ديوب وقابلها بضربة رأس قوية قبل محاولة الحارس إديرسون مورايس لإبعاد الكرة، لكن كرته علت العارضة بسنتيميترات قليلة.

وأعطت هذه الفرصة الثقة للاعبي ويستهام الذين بدأوا يفرضون سيطرتهم على مجريات اللعب ولكنهم فشلوا في تشكيل أي خطورة على مانشستر سيتي الذي تراجع لوسط ملعبه للحفاظ على نظافة شباكه مع الاعتماد على شن الهجمات المرتدة، لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 73 عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيمن سددها خافيير هيرنانديز بركبته لكن إيدرسون مورايس تألق وتصدى للكرة لترتد إلى مانويل لانزيني الذي قابلها بضربة رأس لكنه مورايس تألق وأبعدها.

وفي الدقيقة 75 وعلى عكس سير اللعب سجل مانشستر سيتي الهدف الثالث عندما مرر رياض محرز كرة بينية من فوق المدافعين استلمها سترلينج على صدره قبل أن يلعبها من فوق الحارس المتقدم لوكاس فابيانسكي إلى داخل المرمى، ولكن لم يتم احتساب الهدف إلا بعد الرجوع لتقنية حكم الفيديو التي أكدت صحة الهدف.

وفي الدقيقة 83 احتسب الحكم ركلة جزاء لمانشستر سيتي عندما قام عيسى ديوب بعرقلة رياض محرز داخل منطقة جزاء ويستهام ليسددها سيرخيو أجويرو في الدقيقة 84 ، ولكن فابيانسكي حارس ويستهام تألق وتصدى للكرة.

ولكن الحكم أعاد ركلة الجزاء مرة أخرى بعد العودة لتقنية حكم الفيديو ليسددها أجويرو هذه المرة إلى داخل المرمى مسجلا الهدف الرابع في الدقيقة 86.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع سجل مانشستر سيتي الهدف الخامس عندما مرر رياض محرز كرة بينية إلى رحيم سترلينج الذي انفرد بالحارس فابيانسكي ووضعها على يمينه إلى داخل المرمى.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات