سان جيرمان يتوج بكأس السوبر للموسم السابع على التوالي

توج باريس سان جيرمان بلقب كأس السوبر الفرنسي لكرة القدم للموسم السابع على التوالي بعدما حقق انتصارا صعبا وتغلب على رين 2 / 1 اليوم السبت في المباراة التي أقيمت على ملعب استاد "شينزن" في الصين.

وافتتح أدرين هونو التسجيل لرين في الدقيقة 13 ثم أدرك كيليان مبابي التعادل لسان جيرمان في الدقيقة 57، قبل أن يسجل البديل أنخيل دي ماريا هدف الفوز 2 / 1 لسان جيرمان في الدقيقة 73.

وعزز سان جيرمان رقمه القياسي في عدد مرات الفوز بكأس السوبر الفرنسي رافعا رصيده من الألقاب إلى 11 مقابل سبعة ألقاب لأقرب منافسيه ليون، بينما لم يسبق لرين التتويج باللقب.

وثأر باريس سان جيرمان، حامل لقب الدوري الفرنسي، بذلك لهزيمته أمام رين بضربات الجزاء الترجيحية في نهائي كأس فرنسا الموسم الماضي.

وافتقد باريس سان جيرمان في مباراة اليوم جهود نجمه البرازيلي نيمار الغائب بسبب عقوبة الإيقاف لثلاث مباريات التي فرضت عليه إثر تعديه على مشجع عقب المباراة النهائية لكأس فرنسا.

سيطر سان جيرمان على مجريات اللعب بشكل أكبر في البداية وحاول البحث عن ثغرة للتوغل، لكن الحذر الشديد خيم على أداء الفريقين في الدقائق الأولى التي لم تشهد أي فرص تهديفية.

وجاءت أول فرصة خطيرة في المباراة في الدقيقة 11 وكانت من نصيب سان جيرمان، حيث أرسل بابلو سارابيا كرة خطيرة من ضربة حرة قابلها تيلو كيرير بتسديدة برأسه لكنها اصطدمت بالعارضة.

وبعدها بدقيقة واحدة، افتتح رين التسجيل حيث سدد جيمس ليا سيليكي كرة قوة من خارج منطقة الجزاء وجهها زميله هونو بلمسة مهارية خادعة إلى داخل الشباك معلنا تقدم رين 1 / صفر.

وضغط سان جيرمان بقوة في الدقائق التالية بحثا عن التعادل وتوغل سارابيا وإدينسون كافاني وكذلك النجم كيليان مبابي داخل منطقة الجزاء، لكن رين وجه تركيزه إلى التأمين الدفاعي للحفاظ على تقدمه.

وبمرور الوقت، أحكم سان جيرمان قبضته على مجريات اللعب بشكل أكبر وحاصر منافسه في وسط ملعبه لفترات حيث توالت محاولاته الهجومية، لكن الدفاع تعاون مع الحارس المتألق توماس كوباك في إنقاذ الشباك، كما افتقد نجوم سان جيرمان السرعة والدقة المطلوبتين في بعض المحاولات.

وعلى الجانب الآخر، بدا رين قانعا بإنهاء الشوط الأول متقدما بهدف، حيث لم يظهر أي طموح هجومي وإنما كثف تركيزه على إبعاد الخطورة عن مرماه، وهو ما نجح فيه بالفعل لينهي الشوط متقدما 1 / صفر.

ومع بداية الشوط الثاني، أجرى جوليان ستيفان المدير الفني لفريق رين التغيير الأول في المباراة وأشرك ساشا بوي بدلا من هونو.

ولم يختلف الحال كثيرا، حيث واصل سان جيرمان سيطرته وضغطه الهجومي وشكلت تمريرات ماركو فيراتي ومهارة مبابي وتحركات كافاني وسارابيا مصدر قلق مستمر لدفاع رين.

وفي الدقيقة 57، نجح سان جيرمان أخيرا في هز الشباك حيث أرسل ماركينيوس طولية رائعة إلى سارابيا المنطلق داخل منطقة الجزاء ليهيئ كرة عرضية دون تردد إلى مبابي الذي أسكنها الشباك معلنا تعادل سان جيرمان 1 / 1.

وكاد سان جيرمان أن يتقدم في الدقيقة 60 حيث أرسل خوان بيرنات عرضية خطيرة حاول كافاني إسكانها الشباك لكن الحارس تصدى لها ووصلت الكرة إلى سارابيا لكنها اصطدمت بجسده ومرت فوق العارضة.

وأجرى توماس توخيل المدير الفني لسان جيرمان تبديله الأول في الدقيقة 61 حيث أشرك أنخيل دي ماريا بدلا من أندير هيريرا.

وكاد مبابي أن يضيف الهدف الثاني بعدها بثوان، حيث راوغ الدفاع ببراعة داخل منطقة الجزاء ثم سدد كرة زاحفة لكن الحارس تصدى لها.

بعدها هدد سان جيرمان مرمى رين أكثر من مرة لكن تألق الحارس واليقظة الدفاعية أنقذت المرمى.

وفي الدقيقة 73، أحرز البديل دي ماريا هدف التقدم 2 / 1 لسان جيرمان حيث سدد كرة ساحرة من ضربة حرة، وجدت طريقها إلى داخل الشباك، وقد حصل على إنذار بسبب خلع قميصه لدى الاحتفال بالهدف.

وأشرك توخيل مدرب سان جيرمان اللاعب لياندرو باريديس بدلا من ماركينيوس في الدقيقة 78، ثم دفع باللاعب تياجو سيلفا بدلا من توماس مونيير في الدقيقة 80.

وكاد رين أن يخطف هدف التعادل في الدقيقة 88 إثر هفوة دفاعية، لكن البديل دل كاستيلو أخفق في استغلال الفرصة وسدد الكرة فوق العارضة، ونجح سان جيرمان في الدفاع عن شباكه في الدقائق القليلة المتبقية لينهي المباراة فائزا 2 / 1 ومتوجا باللقب رقم 40 له في كل المسابقات.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات