المشكلة الأولى في ريال مدريد بعد وصول هازارد

 كشف موقع "غول" عن منافسة على الرقم 10، بين هازارد الذي اعتاد ارتدائه مع تشلسي الإنجليزي ومنتخب بلجيكا، والكرواتي لوكا مودريتش الذي يحمل القميص ذاته في الفريق الملكي ومنتخب بلاده.

وقدم ريال مدريد لاعبه الجديد، الخميس، قادما من تشلسي، في صفقة انتقال بقيمة 112 مليون دولار أميركي، مما وضع حدا لتكهنات استمرت عدة أشهر.

وقال هازارد الخميس في مؤتمر صحفي: "تواصلت مع مودريتش عبر ماتيو كوفاتش (لاعب ريال مدريد السابق وتشلسي الحالي). سألته مازحا ما إذا كان يمكنه أن يترك لي الرقم 10. فقال لي: لا. ابحث لنفسك عن رقم آخر"، بحسب سكاي نيوز.

وأضاف هازارد في أول تصريحات له عقب الانتقال رسميا إلى النادي الملكي: "بالنسبة لي الرقم ليس مهما، لكن الأهم هو اللعب بهذا القميص، مع هذه الشارة"، في إشارة إلى قميص وشارة ريال مدريد.

وقدم الفريق لاعبه الجديد هازارد، الخميس، وكان من اللافت أن قميصه لم يحمل أي رقم، في إشارة على أن النادي لم يستقر بعد على الرقم الذي سيحمله قميص هازارد.

وكانت تقارير صحفية إسبانية كشفت في وقت سابق أن هازارد سيرتدي الرقم 7، الذي كان مخصصا لنجم الفريق السابق كريستيانو رونالدو، قبل انتقاله الصيف الماضي إلى يوفنتوس الإيطالي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات