الشرطة تستدعي نيمار لنشره صور فتاة اتهمته باغتصابها

استدعت الشرطة البرازيلية لاعب نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، نيمار دا سيلفا، بسبب نشره صوراً لفتاة اتهمته باغتصابها، بحسب اندبندنت عربية. 

وقالت إدارة مكافحة جرائم المعلومات في بيان لها إنها ستقوم بالتحقيق في الفيديو الذي نشره اللاعب على حسابه الشخصي بتطبيق إنستغرام، والذي كشف خلاله عن المحادثات التي تمت بينه والمرأة التي اتهمته باغتصابها، وكان ذلك أمام نحو 120 مليون من متابعيه.

وكان نيمار قد اتهم "الجمعة" في البرازيل باغتصاب الفتاة في باريس الشهر الماضي. لكنه نفى "الأحد" تلك الاتهامات، وقال إنه كان ضحية لمحاولة ابتزاز.

وقال في شريط فيديو على حسابه في إنستغرام "إن ما حدث كان العكس تماماً.. أنا مستاء جداً في هذه اللحظة".

وقالت الفتاه البرازيلية إنها تعرفت على نيمار عبر الانستغرام، وبعد ذلك "دعاها إلى باريس بعد أن وفر لها تذاكر السفر والإقامة"، حسب تقرير الشرطة.

وفي شريط الفيديو، أكد نيمار أن لقاءه مع الشاكية كان "علاقة بين رجل وامرأة، داخل أربعة جدران.. لكنه كان فخا وقعت فيه".

وقال محامي نيمار في مؤتمر صحافي إن اللاعب "كان ضحية لمحاولة ابتزاز، مارسه محام من مدينة ساو باولو".

وختم نيمار مقطع الفيديو بإظهار نصوص وصور حميمة، قال إنها متبادلة مع الفتاة الشاكية، منذ مارس الماضي، حسب المقاطع المصورة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات