إصابة في الكاحل تبعد نيمار عن المنتخب البرازيلي

أعلن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، أمس، أن النجم نيمار سيغيب عن بطولة كوبا أميركا التي تستضيفها بلاده هذا الشهر.

وذلك بسبب إصابة «خطرة» في الكاحل تعرض لها، أول من أمس. وكان نجم فريق باريس سان جيرمان الفرنسي قد خرج مصاباً في الشوط الأول من المباراة وجلس نيمار إلى مقاعد البدلاء وبدا عليه الألم وغطى وجهه بيديه، قبل أن يغادر بمعاونة أفراد من الجهاز الطبي، وقد لف كاحله الأيمن بكيس من الثلج.

خطورة

وأفاد الاتحاد البرازيلي في بيان أن نيمار عانى من «التواء» في الكاحل، وخضع لصور أشعة وفحوص إضافية أظهرت معاناته من «قطع في أربطة الكاحل الأيمن»، مضيفاً «بسبب خطورة إصابته، لن يتمكن نيمار من التعافي للمشاركة في كوبا أميركا» التي تستضيفها بلاده بين 14 يونيو والسابع من يوليو.

وكان نيمار (27 عاماً) قد عاد إلى الملاعب في أواخر أبريل الماضي، بعدما غاب عن صفوف فريقه باريس سان جرمان لنحو ثلاثة أشهر بسبب إصابة في مشط القدم اليمنى، مشابهة لإصابة مماثلة تعرض لها في الموسم الماضي وأبعدته أيضاً لفترة طويلة عن الفريق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات