صلاح ينفجر غضباً بسبب حرمانه من صلاة العيد

غضب النجم المصري محمد صلاح، لعدم قدرته على اداء صلاة عيد الفطر في قريته نجريج بسبب عدم احترام خصوصيته من بعض الصحافيين وبعض الناس.

وكان صلاح  قد وصل الى مسقط رأسه في نجريج التابعة لمركز بسيون في محافظة الغربية لقضاء العيد مع أسرته، بعد حصده لقب البطولة الاغلى للاندية في العالم.

لكن تجمهر العشرات من ابناء البلدة أمام منزل عائلته لالتقاط الصور معه، حرم صلاح تأدية الصلاة، فكتب الاربعاء في حسابه على موقع "تويتر": "اللي بيحصل من بعض الصحفيين وبعض الناس أن الواحد مش عارف يخرج من البيت علشان يصلي العيد. دا ملوش علاقة بالحب. دا بيتقال عليه عدم احترام خصوصية وعدم احترافية".

https://twitter.com/MoSalah/status/1361148178279

طباعة Email
تعليقات

تعليقات