اللجنة التنفيذية لـ «كاف» تجتمع اليوم

«فيفا» يلمح إلى إعادة نهائي أبطال أفريقيا

ذكر تقرير صحفي إسباني، أن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم «الكاف» في طريقه لإعادة نهائي دوري أبطال إفريقيا، الذي جرى الجمعة، بين الترجي التونسي والوداد المغربي، وأثار جدلاً كبيراً.

وزاد من احتمالية إعادة المباراة ما قام به فيفا الذي لم يتقدم بالتهئنة إلى الترجي مثل ما يفعل مع بقية الأندية التي ستشارك في مونديال الأندية، حيث هنأ الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، فريق ليفربول الإنجليزي بتتويجه بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بينما لم يفعل ذلك بعد إعلان فوز الترجي التونسي بلقب بطل دوري أبطال إفريقيا، مما يشير إلى إمكانية عدم اعتماد فيفا تتويج الترجي بالبطولة حتى الآن، وهو ما يؤكد احتمال الإعادة لمباراة إياب النهائي.

ونشر «الفيفا» عبر موقعه الرسمي خبر تتويج ليفربول بلقب بطل «التشامبيونز ليغ»، للمرة السادسة في تاريخه، وكذلك عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، إثر فوزه على توتنهام بهدفين من دون رد، في المباراة النهائية على ملعب «واندا ميتروبوليتانو» بالعاصمة الإسبانية مدريد.

بينما لم يتم ذكر فوز الترجي التونسي بلقب دوري أبطال القارة السمراء، بعد رفض منافسه الوداد المغربي، استكمال مباراة الإياب، بعد مرور نحو ساعة من البداية، والنتيجة كانت تشير إلى تقدم الفريق التونسي، بينما تعادلا ذهابا بهدف لكل منهما.

وجرت العادة أن يهنئ الاتحاد الدولي لكرة القدم، الأندية الفائزة بالألقاب في مختلف القارات، كما فعل في الموسم الماضي، وهنأ نادي الترجي باللقب الذي حققه على حساب الأهلي المصري.

وحسب صحيفة «آس» الإسبانية نقلاً عن مصدر وصفته بالموثوق، فإن الاتحاد المغربي لكرة القدم تلقى تطمينات قوية من «الكاف» للنظر في ملف الوداد في حال عرضه على لجنة الطوارئ التابعة للاتحاد، التي ستجتمع اليوم.

وأضاف المصدر: «كل المؤشرات تصب في مصلحة الوداد الرياضي بالنظر إلى قوة النقاط التي ستعرض في ملفه اليوم».

وتابع «الاتجاه السائد داخل الكاف، هو أن تعاد مباراة النهائي في بلد محايد وفي مباراة فاصلة».

ويرتقب أن تقرر لجنة الطوارئ، اليوم في مصير المباراة وتحسم هذه القضية، التي أدخلت الكرة الإفريقية في نفق مظلم وصارت موضوع سخرية في الصحف العالمية.

وأشارت مصادر الصحيفة إلى أن الملعب المحايد قد يكون في إحدى الدول الخليجية أو في فرنسا أو الجزائر، مضيفة أن المباراة في حال تم إقرارها ستقام من دون جمهور لتفادي أي أعمال شغب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات