رونالدو: لم أعد أشعر بالمتعة

كشف النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مؤخراً عن تغيير أسلوب لعبه خلال مشواره الرياضي من مانشستر يونايتد إلى يوفنتوس مروراً بالنادي الملكي، إذ لم يعد يرغب في المراوغات التي تجعل غريمه ميسي مهاباً من الجميع.

خلال لعبه في صفوف مانشستر يونايتد كان النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو معروفًا بمراوغاته الرائعة التي تبدو في بعض الأحيان مستحيلة. فحينئذٍ كان المهاجم الشاب الصاخب يبرع في مراوغة مدافعي مختلف فرق الدوري الإنجليزي. أما بعد انتقاله إلى ريال مدريد الإسباني، فراح رونالدو يهجر المراوغة من مباراة إلى أخرى ليصبح عوض ذلك ماكينة لتسجيل الأهداف في فرق الليغا.

لكن نجم يوفنتوس الإيطالي يكشف الآن أن المراوغة لم تعد - مع تقدمه في السن- تشعره بالمتعة، كما كان الحال في سنوات شبابه الأولى. ويقول رونالدو (34 عاماً) في مقابلة مع صحيفة El Pais: "اعتدت سابقاً أن أمضي تلك اللحظات عندما أدخل إلى الملعب لأقول في نفسي 'سأقوم بالمراوغات'. لكي أكون صادقاً، لم أعد أشعر بتلك الرغبة فيها. أرى كرة القدم كمهمة، اذهب إلى الميدان لأفوز وأتحسن".

يريد كريستيانو رونالدو أن يتحسن أكثر وأكثر، فبينما كان في السابق ينتظر المباريات من أجل المراوغات، باتت ينقصه الحافز إلى ذلك في الوقت الراهن، وهو ما يمثل فارقاً كبيراً يميزه عن غريمه اللدود الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي يخشاه لاعبو الفرق الأخرى بسبب مراوغاته.

ويختتم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو موسماً قوياً مع يوفنتوس الإيطالي. لكن نجاحه الكبير في موسمه الأول مع السيدة العجوز يبقى منقوصاً بخروجه من منافسات دوري أبطال أوروبا. سجل رونالدو مع يوفنتوس 21 هدفاً وتمكن من صناعة ثمانية أهداف، ما كان له الدور الحاسم في التتويج بلقب الدوري.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات