ليفربول ينفرد بصدارة البريميرليغ مؤقتاً ويفقد صلاح

أشعل ليفربول صراعه مع مانشستر سيتي على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم عبر فوزه المثير على مضيفه نيوكاسل يونايتد 3 /2 السبت في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الأخيرة للمسابقة.

ورفع ليفربول رصيده إلى 94 نقطة في الصدارة بفارق نقطتين عن أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي الذي يلتقي غداً الاثنين مع ضيفه ليستر سيتي.

وتقدم المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك بهدف لليفربول في الدقيقة 13 ثم أدرك الغاني كريستيان أتسو التعادل لنيوكاسل في الدقيقة 20 ولكن المهاجم المصري محمد صلاح نجح في تسجيل الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 28.

ورد المهاجم الفنزويلي خوسيه سولومون روندون بهدف التعادل لنيوكاسل في الدقيقة 54 ولكن البديل البلجيكي ديفوك اوريجي خطف هدف الفوز القاتل لليفربول قبل أربع دقائق من نهاية المباراة.

وغادر محمد صلاح المباراة في الدقيقة 73 بعد تعرضه لإصابة قوية في الرأس إثر اصطدامه بحارس نيوكاسل مارتن دوبرافكا.

ويتصدر صلاح قائمة هدافي الدوري الإنجليزي برصيد 22 هدفا بفارق هدفين عن زميله السنغالي ساديو ماني والأرجنتيني سيرخيو اجويرو مهاجم مانشستر سيتي.

وفرض ليفربول سيطرته بشكل كامل على مجريات اللعب في الدقائق الاولى واهدر المصري محمد صلاح فرصتين محققتين كما اهدر السنغالي ساديو ماني فرصة أخرى.

وبعد مضي 13 دقيقة من بداية الشوط الثاني تقدم الهولندي فيرجيل فان دايك بهدف لليفربول من ضربة رأس رائعة مستغلا ضربة ركنية من الناحية اليمنى.

ولكن فرحة ليفربول لم تدم طويلا حيث أدرك نيوكاسل التعادل في الدقيقة 20 بواسطة كريستيان أتسو من متابعة لتسديدة زميله سالومون روندون التي ابعدها أندرو روبيرتسون بيده من على خط المرمى.

وكاد خافيير مانكويلو أن يسجل الهدف الثاني لنيوكاسل في الدقيقة 23 من ضربة رأس قوية ولكن اليسون حارس ليفربول وقف له بالمرصاد.

وأنقذ اليسون مرمى ليفربول من هدف محقق في الدقيقة 26 وتصدى بأطراف أصابعه لتسديدة صاروخية اطلقها ايوزي بيريز من داخل منطقة الجزاء.

وأضاف محمد صلاح الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 28 عبر تمريرة بالكعب من ساديو ماني إلى أندرو روبيرتسون الذي أرسل عرضية متقنة قابلها النجم المصري بتسديدة من لمسة واحدة بقدمه اليمنى في الشباك.

وأضاع ساديو ماني هدفا لا يضيع بعدما تبادل التمرير مع صلاح قبل أن تصل له الكرة أمام المرمى مباشرة لكنه سدد بغرابة في أحضان حارس نيوكاسل مارتن دوبرافكا.

واستمرت سيطرة ليفربول خلال أخر ربع ساعة في الوقت الذي تراجع فيه نيوكاسل بكامل خطوطه لصد الطوفان الهجومي للفريق الضيف، ولكن لم يحدث أي جديد على مستوى النتيجة لينتهي الشوط الأول بتقدم ليفربول بهدفين مقابل هدف.

وكاد سالومون روندون أن يدرك التعادل لنيوكاسل بعد مضي أربع دقائق من بداية الشوط الثاني بعد أن تهيأت له الكرة أمام المرمى لكن اليسون تصدى له ببراعة.

ورد ليفربول بهجمة سريعة انتهت عند دانييل ستوريدج داخل منطقة الجزاء لكنه سدد بعيدا تماما عن مرمى أصحاب الأرض.

وأدرك روندون التعادل لنيوكاسل في الدقيقة 54 بتسديدة قوية بقدمه اليسرى من داخل منطقة الجزاء إثر ضربة ركنية شتتها دفاع ليفربول ناحية خافيير مانكييو الذي هيأ الكرة إلى روندون ليسدد بقوة في الشباك.
وتعرض صلاح لإصابة قوية بعد اصطدامه بحارس نيوكاسل ليغادر الملعب على محفة ويشارك ديفوك اوريجي بدلا منه في الدقيقة 73.

وتمكن البديل ديفوك من تسجيل الهدف الثالث لليفربول قبل أربع دقائق من نهاية المباراة بضربة رأس قوية مستغلا ضربة حرة نفذها البديل الأخر شيردان شاكيري.

ومرت الدقائق الأخيرة من دون أن تشهد جديداً ليخرج ليفربول فائزا بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات