ميسي "جلاد الانجليز" في دوري أبطال أوروبا

صورة

فرض الارجنتيني ليونيل ميسي، "جلاد الانجليز"، نفسه نجما لمباراة الإياب من الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال اوروبا لكرة القدم أمام ضيفه مانشستر يونايتد الانجليزي بتسجيله ثنائية الفوز بثلاثية نظيفة، وقاد فريقه برشلونة الإسباني إلى نصف النهائي المسابقة القارية العريقة للمرة الاولى منذ عام 2015.

وجدد النادي الكاتالوني فوزه الاربعاء الماضي في لقاء الذهاب في "أولد ترافورد" بهدف نظيف، بثلاثية على ملعبه "كامب نو"، فتخلص من عقدة ربع النهائي التي لازمته منذ تتويجه الخامس الأخير باللقب عام 2015، إذ انتهى بعدها مشواره عند ربع النهائي على يد غريمه المحلي أتلتيكو مدريد (2016) ويوفنتوس الإيطالي (2017) ومواطنه روما (2018).

وحافظ النادي الكاتالوني على سجله خاليا من الخسارة في عقر داره في دوري الابطال للمباراة الحادية والثلاثين على التوالي، ففاز في 28 وتعادل في ثلاث.

ميسي ينهي صيامه التهديفي

وبدوره أنهى ميسي صيامه عن التهديف في 11 مباراة متتالية في ربع النهائي على الصعيد القاري، وتحديدا منذ 2013، بتسجيله هدفين سمحا له بتصدر ترتيب الهدافين برصيد 10 أهداف.

ورفع الارجنتيني رصيده الى 24 هدفا في 32 مباراة أمام الأندية الإنجليزية في دوري الابطال، والى 110 أهداف في 132 مباراة على الصعيد القاري.

وأجرى مدرب برشلونة إرنستو فالفيردي تبديلا واحدا على تشكيلة الذهاب، فدفع بالجناح سيرجي روبرتو بدلا من البرتغالي نيلسون سيميدو المهدد بالايقاف.

وبكر يونايتد في تهديد مرمى خصمه بعد 33 ثانية فقط من صافرة البداية، فمرر الفرنسي بول بوغبا كرة خلف دفاع أصحاب الأرض إلى ماركوس راشفورد "نكزها" بقدمه اليمنى فوق الحارس الألماني مارك-أندريه تير شتيغن اصطدمت بالعارضة.

وتابع فريق "الشياطين الحمر" ضغطه أمام اهتزاز دفاع برشلونة فحصل على ثلاث فرص في الدقائق العشر الاولى.

وبخلاف مجريات اللعب اعتقد برشلونة انه حصل على ركلة جزاء في الدقيقة العاشرة بعدما احتسب الحكم خطأ من لاعب وسط يونايتد البرازيلي فريد على الكرواتي إيفان راكيتيش القادم من الخلف داخل المنطقة، لكنه عدل عن قراره بعد استعانته بتقنية المساعدة بالفيديو "في ايه آر" حيث تبين له أن لاعب يونايتد لم يرتكب خطأ.

وافتتح ميسي التسجيل بعدما انتزع كرة من أشلي يونغ فمررها من بين قدمي فيل جونز وسددها من خارج المنطقة على يسار الحارس الإسباني دافيد دي خيا (16).

وعاد الحارس الاسباني الى الواجهة مجددا بعدما ارتكب خطأ فادحا اذ فشل في التقاط تسديدة سهلة نسبيا من ميسي مرت بين يديه، بعدما تلقف الارجنتيني الكرة إثر خطأ ارتكبه فريد بخسارته للكرة في وسط الملعب، فتوغل باليسرى وسدد باليمنى (20).

وعوض دي خيا الخطأ الذي ارتكبه بعدما صد كرة عن خط مرماه سددها سيرجي روبرتو بعدما وصلته كرة عرضية من جوردي ألبا بعد فاصل استعراضي من ميسي الذي تلاعب بجونز ومررها الى زميله (45+2).

وبدأ ميسي الشوط الثاني كما أنهى الاول بعدما سدد كرة داخل المنطقة اثر تمريرة عرضية من المهاجم الاوروغوياني لويس سواريز حولها فريد الى ركنية (47).

وعزز كوتينيو بالهدف الثالث بتسديدة قوية رائعة من 25 مترا استقرت في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس دي خيا (61)، وهو الهدف الثالث له هذا الموسم في دوري الابطال.

وكاد ميسي يسجل الهاتريك بتسديدة مقصية مرت بجانب القائم (64)، فيما أنقذ حارس برشلونة تير شتيغن ضربة رأسية لمهاجم برشلونة السابق الدولي التشيلي أليكسيس سانشيس (90).

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات