إيكاردي لن يلعب ثانية مع الانتر إلا بتنفيذ هذا الشرط

كشفت تقارير صحفية، أن الأرجنتيني ماورو إيكاردي مهاجم فريق إنتر ميلان الإيطالي، وضع إدارة النادي في مأزق، وذلك بعد رفضه العودة للمشاركة مع الفريق، إلا بعد تقديمها اعتذارًا رسميًا له.

وقالت صحيفة "كوريري ديللو سبورت" الإيطالية: إن المهاجم الأرجنتيني يعتقد أنه لا يستحق المعاملة التي يتلقاها حاليًا من إدارة النادي، خاصة بعد ما قدمه للفريق.

وذكرت الصحيفة الإيطالية أن إيكاردي اشترط على إدارة النادي الاعتذار له علنياً، قبل أن يعود مجددًا للعب مع الفريق.

وأكدت الصحيفة أن إيكاردي، لن يلعب مجددًا بقميص النيراتزوري، إذا لم تنفذ الإدارة شرطه.

وأضافت الصحيفة، أن إيكاردي يعتقد قرار تجريده من الشارة، جاء بسبب غضب إدارة إنتر ميلان من زوجته ووكيلة أعماله واندا نارا، بالإضافة إلى استقرار النادي على بيعه في الانتقالات الصيفية المقبلة.

وكان إيكاردي قد رفض السفر مع فريقه إلى النمسا، لمواجهة فريق رابيد فيينا في ذهاب دور الـ32 من بطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم، وذلك ردًا على تجريده من شارة قيادة إنتر ميلان، بالإضافة إلى غيابه عن لقاء اليوم أمام سامبدوريا في الدوري الإيطالي.

غضب الجماهير

ووفقًا لموقع "كالتشيو ميركاتو" الإيطالي، فإن جماهير إنتر ميلان غاضبة للغاية من تصرفات واندا مع إدارة النادي، وعدم نجاحها في الوصول لحل وسط مع إدارة النادي لبقاء أحد أبرز هجومه في السنوات الأخيرة.

وأشار الموقع إلى أن التوتر زاد في الأزمة الدائرة حاليًا، بعد قيام بعض الجماهير صباح السبت بإلقاء حجارة على سيارة واندا، أثناء وجودها على الطريق، في مكان ليس بعيدًا عن ملعب "جوزيبي مياتزا"، حيث كانت توجد زوجة إيكاردي في السيارة بالإضافة إلى أولادهما.

وترغب العديد من الأندية الأوروبية الكبرى في التعاقد مع إيكاردي خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، يأتي على رأسها يوفنتوس ومانشستر يونايتد، وفق موقع "آس"

طباعة Email
تعليقات

تعليقات