تشلسي يضمد جراحه وأرسنال يعاني في يوروبا ليغ

ضمد تشلسي جراحه على حساب مضيفه مالمو السويدي بالفوز عليه 2-1 في ذهاب دور ال32 من مسابقة الدوري الاوروبي لكرة القدم (يوروبا ليغ) ليخطو خطوة كبيرة نحو بلوغ الدور التالي.

وخاض الفريق اللندني المباراة على وقع خسارة مدوية أمام مانشستر سيتي في الدوري الانجليزي الممتاز قوامها ستة أهداف مقابل لا شيء ما رسم علامة استفهام حول مستقبل المدرب الإيطالي ماوريتسيو ساري.

وأجرى ساري تغييرات عدة على تشكيلته لا سيما بأن مباراة قوية تنتظره في كأس انكلترا حيث يستقبل مانشستر يونايتد الاثنين في الدور ثمن النهائي، فأراح البلجيكي إدين هازار (شارك منتصف الشوط الثاني) والأرجنتيني غونزالو هيغواين في حين شارك الفرنسي أوليفييه جيرو في مركز رأس الحربة.

وسجل روس باركلي هدف الافتتاح عندما تلقى كرة عرضية من الاسباني بدرو ليتابعها بيسراه من مسافة قريبة داخل الشباك (30).

وضغط مالمو في مطلع الشوط الثاني وشكل خطورة على مرمى ضيفه لكنه لم ينجح في ايجاد طريقه نحو مرمى تشلسي ليدفع الثمن لان الاخير شن هجمة مرتدة سريعة وصلت فيها الكرة الى باركلي فمررها امامية باتجاه البرازيلي ويليان الذي تلاعب باحد مدافعي مالمو ومرر كرة تابعها جيرو بكعبه داخل الشباك (59).

ورد أصحاب الأرض بهدف ملعوب عندما مرر ماركوس روزنبرغ كرة أمامية باتجاه أنديرس كريستيانسن لينفرد الأخير بالحارس الإسباني كيبا أريزابالاغا وسددة الكرة على يمينه مقلصا الفارق (80). لكن تشلسي نجح في قيادة المباراة الى بر الأمان والحفاظ على تقدمه حتى النهاية.

وعاد نابولي أحد الفرق المرشحة لإحراز اللقب من زيوريخ السويسري بفوز ثمين 3-1.

تقدم الفريق الإيطالي الجنوبي بثلاثة أهداف تناوب على تسجيلها لورنزو اينسينيي بعد مرور 11 دقيقة قبل ان يضيف الإسباني خوسيه ماريا كاليخون الثاني من مسافة قصيرة (21)، فالبولندي بيوتر زيلينسكي الهدف الثالث (77) قبل ان يرد زيوريخ بهدف لبنجامين كولولي (83 من ركلة جزاء).

وكان الفريق الإيطالي بدأ الموسم الحالي في دوري أبطال أوروبا، لكن القرعة أوقعته في مجموعة الموت الى جانب ليفربول الإنكليزي وباريس سان جرمان لفرنسي فحل ثالثا في المجموعة ليكمل طريقه في الدوري الأوروبي.

وخطا فالنسيا القادم بدوره من دوري الأبطال بعد حلوله ثالثا في مجموعته وراء يوفنتوس الإيطالي ومانشستر يونايتد الإنجليزي، خطوة كبيرة نحو بلوغ الدور التالي بفوزه على سلتيك الاسكتلندي 2-صفر في عقر دار الاخير.

وسجل هدفي فالنسيا الروسي دينيس تشيريتشيف (42) وروبن سوبرينو (49).

خسر أرسنال 1-صفر من باتي بوريسوف في ليلة سيتمنى المهاجم الكسندر لاكازيت نسيانها بعد تعرضه للطرد في وقت متأخر في ذهاب دور 32 بالدوري الأوروبي لكرة القدم بينما حقق انترناسيونالي واشبيلية انتصارين خارج الأرض اليوم الخميس.

وسجل أرسنال عشرة أهداف في مباراتين ضد باتي بوريسوف في نفس البطولة في 2017 لكنه لم يكن فعالا وسط طقس شديد البرودة في روسيا البيضاء.

وتقدم باتي من ضربة رأس ستانيسلاف دراجون بعد ركلة حرة قبل انتهاء الشوط الأول بعد أن أهدر لاكازيت فرصة بالرأس.

وكاد لاكازيت يعوض الفرصة عندما هز الشباك بعد عشر دقائق من بداية الشوط الثاني لكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل.

ولتكتمل الليلة التعيسة للمهاجم الفرنسي تعرض للطرد قبل خمس دقائق على النهاية بعد توجيه ضربة بالمرفق للمدافع الكسندر فيليبوفيتش.

وسجل لاوتارو مارتينيز هدفا في الدقيقة 39 من ركلة جزاء ليمنح انترناسيونالي الفوز 1-صفر على رابيد فيينا بينما تغلب اشبيلية على مضيفه لاتسيو بنفس النتيجة في روما بفضل هدف وسام بن يدر من مسافة قريبة في الدقيقة 22.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات