إنفانتينو.. ملعب الانتخابات على رئاسة «فيفا» خالٍ من المنافسة

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، أن رئيسه الحالي، السويسري جاني إنفانتينو، سيكون المرشح الوحيد للانتخابات الرئاسية المقررة في الخامس من يونيو المقبل في باريس.

ويضمن إنفانتينو (48 عاماً) بذلك، ولاية جديدة من أربعة أعوام في رئاسة الهيئة الكروية، وهو المنصب الذي يتولاه منذ فبراير 2016، إثر فضيحة كبرى هزت كرة القدم العالمية، وأطاحت برؤوس كبيرة، أبرزها سلفه مواطنه جوزيف بلاتر.

وكان الدولي السويسري السابق ومدافع توتنهام الإنجليزي، رامون فيغا، قد أبدى رغبته في دخول السباق نحو الرئاسة، إلا أنه لم يتمكن من الحصول على دعم خمسة اتحادات وطنية، من أصل 211 منضمة إلى الاتحاد الدولي من أجل منافسة مواطنه على المنصب.

وتولى إنفانتينو منصبه في إحدى المراحل الأكثر حساسية في تاريخ الفيفا، وسط فضائح فساد هزت أركان اللعبة الشعبية، وأدت إلى توقيف مسؤولين والإطاحة بآخرين.

ومن أبرز الخطوات التي اتخذها إنفانتينو منذ أن تبوأ منصبه، رفع عدد المنتخبات المشاركة في نهائيات كأس العالم من 32 إلى 48 فريقاً، اعتباراً من نسخة عام 2026، المقررة في الولايات المتحدة وكندا والمكسيك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات