أتلتيك بلباو يسقط أمام إشبيلية بثلاثة في كأس إسبانيا

سقط أتلتيك بلباو أمام ضيفه إشبيلية 1-3 الخميس في ذهاب دور الـ16 لمسابقة كأس إسبانيا في كرة القدم، ليفشل الفريق المتعثر في الليغا، في أن يعكس في مسابقة الكأس، سلسلته الإيجابية الأخيرة في الدوري.

ويحتل بلباو المركز السابع عشر (من أصل 20) في ترتيب الدوري، إلا أنه حقق في الأسابيع الماضية فوزين وتعادلين في آخر أربع مباريات.

وفي مباراة أمس، بكر إشبيلية وصيف بطل الكأس الموسم الماضي، في زيارة شباك مضيفه مرتين متتاليتين في أقل من دقيقة، الأولى بهدف ملغى إثر خطأ ارتكبه نوليتو ضد حارس بلباو أوناي سيمون، والثانية بهدف محتسب عندما أرسل الأرجنتيني فرانكو فاسكيز كرة بينية استقبلها نوليتو خلف الدفاع بعدما كسر التسلل، وتابعها بيمناه من مسافة قريبة (ق5).

وشهدت الدقائق المتبقية من الشوط الأول تبادلا للمحاولات مع سيطرة ميدانية نسبية للضيوف من دون خطورة تذكر.

وكان الاستثناء لرتابة الأداء تسجيل بلباو هدفا بواسطه العملاق والهداف المخضرم أريتز أدوريز (ق37 عاما) قبل خمس دقائق من نهاية الشوط، ألغي بعدما أظهرت تقنية المساعدة بالفيديو ("في ايه آر") وجود حالة تسلل.

وبعد خيبة الهدف الملغى، تلقى بلباو نبأ سيئا بخسارة خدمات أدوريز الذي خرج مصابا.

على رغم ذلك، قدم بلباو بداية مغايرة في الشوط الثاني، وكاد يفتتح التسجيل بمقصية خلفية لإيكر مونيايين بديل أدوريز لامست أسفل القائم الأيمن (ق47)، لكن ميكل سان خوسيه دومينغيز لم يتأخر في إدراك التعادل بمتابعة رأسية لكرة عرضية (48).

ولم تدم فرحة بلباو سوى أربع دقائق، إذ سجل البرتغالي أندريه سيلفا هدفا ثانيا لإشبيلية بعد تمريرة من نوليتو أتبعها بتسديدة قوية من حافة المنطقة.

وأكد الفرنسي وسام بن يدر فوز الضيوف بالهدف الثالث بعد تسع دقائق من نزوله بديلا لسيلفا اثر تمريرة من نوليتو تابعها بطريقة رائعة وقف حيالها الحارس سيمون متفرجا (ق76).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات