قمة مصيرية بين سيتي وليفربول في الدوري الإنجليزي

يحتفل عشاق كرة القدم في العالم أجمع بالعام الجديد بطريقة خاصة حيث ستكون الأنظار كلها موجهة صوب ملعب الاتحاد الذي يحتضن القمة الكبيرة بين مانشستر سيتي حامل اللقب وضيفه ليفربول المتصدر يوم الخميس المقبل في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

ويتصدر ليفربول بسجل خال من الهزائم جدول ترتيب الدوري الإنجليزي بفارق سبع نقاط عن سيتي أقرب ملاحقيه، والذي كان يتصارع بكل قوة مع ليفربول على الصدارة قبل أن يتعثر في الفترة الأخيرة.

الفوز سيقرب ليفربول بشكل كبير من اللقب الغائب عن خزائنه منذ 29 عاما كما أن هزيمة سيتي ستقلص فرصته بشكل كبيرة في الدفاع عن اللقب.

وقال البلجيكي فينسنت كومباني قائد سيتي "نريد الفوز، إنها واحدة من المباريات الكبرى التي تعيش من أجلها".

وحقق الفريقان الفوز في الجولة الأخيرة حيث اكتسح ليفربول ضيفه ارسنال 5 /1 وفاز سيتي على ساوثهامبتون 3 /1 بعد أن خسر في المباراتين السابقتين.

وقال الألماني يورجن كلوب مدرب ليفربول "عندما ذهبنا لملعب سيتي العام الماضي كنا في المركز الرابع وهم في المركز الأول".

وأضاف "لم يكن الأمر في غاية الأهمية لكننا أردنا الفوز بالمباراة".

وأشار "نذهب إلى سيتي بصرف النظر عن فارق النقاط، سنحاول فقط تقديم أفضل ما لدينا".

وقد يفتقد الإسباني بيب غوارديولا مدرب سيتي جهود لاعب وسطه البلجيكي كيفين دي بروين، حيث غاب دي بروين عن أغلب مباريات سيتي بسبب إصابتين مختلفتين في الركبة كما غاب عن مباراة ساوثهامبتون لسبب غير معلوم.

وقال غوارديولا "ليس مسألة كبيرة، إصابة عضلية، لكنه أمر طبيعي بعد ثلاثة أو أربعة أشهر من الإصابة".

وأوضح "لا يمكنني الإجابة عما إذا كان بمقدوره المشاركة أم لا، سنرى ذلك".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات