الريال يعود من هويسكا بفوز شاق على متذيّل الترتيب

عاد ريال مدريد من ملعب مضيفه المتواضع هويسكا بفوز شاق 1-صفر الأحد في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم، مستغلا الخدمة التي قدمها له جاره اتلتيكو مدريد قبل 24 ساعة ليصبح رابعا على حساب ألافيس.

ويدين ريال بفوزه الثامن هذا الموسم الى الويلزي غاريث بيل، الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الشوط الأول، رافعا رصيد فريق المدرب الأرجنتيني سانتياغو سولاري الى 26 نقطة وصعد الى المركز الرابع على حساب ألافيس الذي خسر السبت أمام أتلتيكو الثالث صفر-3.

ويتخلف النادي الملكي بفارق 5 نقاط عن غريمه برشلونة حامل اللقب والمتصدر الذي حسم السبت دربي كاتالونيا بفوزه على اسبانيول 4-صفر.

أما هويسكا، فبقي في المركز الأخير مع 7 نقاط بعد تلقيه هزيمته العاشرة في مستهل مشواره بين الكبار.

وبعد أن بلغ دور الـ 16 لمسابقة كأس إسبانيا بتشكيلة رديفة الى حد ما من دون أن يمنعه ذلك من اكتساح مليلية من الدرجة الثالثة 6-1 الخميس في اياب دور الـ32 (فاز ذهابا 4-صفر)، عاد الى النادي الملكي الأحد نجومه مثل الكرواتي لوكا مودريتش، المتوج بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم، والفرنسي كريم بن زيمة وبيل والقائد سيرخيو راموس.

ورغم الفوارق الهائلة بين النادي الملكي ومضيفه الذي يخوض غمار دوري الأضواء للمرة الأولى، خاض لاعبو هويسكا اللقاء من دون عقد وكانوا قريبين من الوصول الى شباك الحارس البلجيكي تيبوا كورتوا في أكثر من مناسبة.

وفي تحليله لأداء فريقه في المباراة، اعتبر سولاري "أن الظروف.. الرياح أثرت على جمالية اللعبة، كان من الصعب السيطرة على الكرة وتمريرها. إذا سألتم اللاعبين، فسيقولون بأنه أصبحنا أقل دقة بسبب ذلك".

وأشاد الأرجنتيني بلاعبيه الذين تحدوا الظروف الصعبة، معتبرا أن "هناك في بعض الأحيان مباريات تسير بهذه الطريقة. وأن تتجاوزها فهذا الأمر يظهر قوة شخصية. الفريق لعب باندفاع، سجلنا عندما حصلنا على فرصتنا للتسجيل. دافعنا جيدا وأغلقنا المساحات".

وضرب ريال باكرا عندما افتتح بايل التسجيل منذ الدقيقة 8 بتسديدة "على الطاير" بيسراه من داخل المنطقة إثر عرضية متقنة من ألفارو اودريوسولا، مسجلا هدفه الأول في الدوري منذ المرحلة الثالثة ضد ليغانيس (4-1) في الأول من سبتمبر.

وحاول هويسكا، الذي لم يذق طعم الفوز سوى مرة واحدة وكان في المرحلة الافتتاحية ضد ايبار خارج ملعبه (2-1)، العودة الى اللقاء وكان قريبا من ذلك لولا تألق الحارس البلجيكي تيبو كورتوا في وجه محاولة دافيد فيريرو (16).

وباستثناء فرصة لبايل تألق الحارس الصربي الكسندر يوفانوفيتش في صدها (ق25)، غابت الفرص عما تبقى من الشوط الأول، ثم استهل هويسكا الثاني ضاغطا وكان قريبا من الوصول الى الشباك لكن البديل غونزالو ميليرو سدد خارج الخشبات الثلاث رغم أنه كان في وضع مثالي للتسجيل (ق47).

وواصل صاحب الأرض اندفاعه وأجبر كورتوا على التدخل ببراعة للوقوف بوجه تسديدة قوية لفيريرو (ق57)، ثم رد ريال بمحاولتين لبايل صدهما يوفانوفيتش (ق62 و70) قبل أن يحاصره هويسكا في منطقته خلال الدقائق الأخيرة بحثا عن التعادل، إلا أن رجال سولاري نجحوا في نهاية المطاف بقيادة المباراة الى بر الأمان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات