يوفنتوس يحسم "ديربي إيطاليا" ويبتعد في الصدارة - البيان

يوفنتوس يحسم "ديربي إيطاليا" ويبتعد في الصدارة

انتزع فريق يوفنتوس فوزا صعبا من ضيفه إنتر ميلان 1 / صفر خلال المباراة التي جمعتهما الجمعة في افتتاحية مباريات الجولة الخامسة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ويدين يوفنتوس بالفضل في هذا الفوز للاعبه ماريو ماندزوكيتش الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 66.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 43 نقطة معززا موقعه في صدارة الترتيب، حيث ابتعد بفارق 11 نقطة عن أقرب ملاحقيه، نابولي والذي يواجه فريق فروسينوني اليوم السبت.

وتوقف رصيد إنتر ميلان عند 29 نقطة في المركز الثالث لتتضاءل فرصه في المنافسة على لقب الدوري هذا الموسم.

وبهذا الفوز، حافظ يوفنتوس على سجله خاليا من الهزائم في الدوري هذا الموسم، حيث حقق انتصاره الرابع عشر مقابل التعادل في مباراة، فيما تعد هذه الهزيمة هي الرابعة لإنتر ميلان هذا الموسم مقابل الفوز في تسع مباريات والتعادل في مباراتين.

بدأ يوفنتوس المباراة بضغط هجومي مكثف بحثا عن تسجيل هدف مبكر يريح أعصاب لاعبيه ويربك به حسابات إنتر ميلان.

واعتمد يوفنتوس في هجماته على لعب الكرات العرضية من الجانبين خاصة من الجانب الأيسر الذي استطاع كريستيانو رونالدو أن يفرض سيطرته عليه.

في المقابل تراجع لاعبو إنتر ميلان لوسط ملعبهم من أجل امتصاص حماس لاعبي يوفنتوس والحفاظ على نظافة شباكهم مع الاعتماد على شن الهجمات المرتدة وقت ان تتاح أمامهم الفرصة.

وجاءت أولى الهجمات الخطرة لفريق يوفنتوس في الدقيقة الثامنة عندما مرر رونالدو كرة عرضية من الجانب الأيسر ارتقى إليها باولو ديبالا وقابلها بضربة رأس قوية لكنها علت العارضة بسنتيميترات قليلة.

وعاد ديبالا لتهديد مرمى إنتر ميلان مرة أخرة عندما توغل من الناحية اليسرى وسدد كرة قوية لمسها الحارس سمير هاندانوفيتش لتخرج الكرة إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

وجاء رد إنتر ميلان في الدقيقة 14 عندما سدد سيمي فرساليكو كرة قوية من الناحية اليمنى من على حدود منطقة الجزاء لكن الحارس فويتشيك تشيزني كان لها بالمرصاد.

أعطت هذه الهجمة ثقة للاعبي إنتر وهو ما جعلهم يتخلون قليلا عن حذرهم الدفاعي ومبادلة يوفنتوس للهجمات بحثا عن تسجيل الأهداف، في الوقت نفسه استمرت محاولات يوفنتوس الهجومية، ولكن كليهما فشلا في تشكيل أية خطورة على المرميين لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 29 والتي كادت أن تشهد الهدف الأول لإنتر ميلان عندما لعبت الكرة إلى ماورو إيكاردي داخل منطقة الجزاء، حيث هيأها إلى روبيرتو جاجليراديني الذي أصبح في مواجهة تشيزني وسدد كرة أرضية لحظة خروج الحارس من مرماه، لكن كرته اصطدمت بأسفل القائم الأيسر لتشيزني وارتدت إلى الحارس الذي أمسكها.

ورد يوفنتوس بفرصة خطرة في الدقيقة 35 عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيمن قابلها ماريو ماندزوكيتش بضربة رأس لكن هاندانوفيتش تألق وتصدى للكرة.

وفي الدقيقة 36 كاد يوفنتوس أن يفتتح التسجيل عندما لعبت ركلة ركنية داخل منطقة جزاء إنتر ميلان قابلها جيورجيو كيليني بضربة رأس قوية لكن هاندانوفيتش تصدى لها بصعوبة قبل أن يشتتها الدفاع لتصل إلى رونالدو الذي قابلها بضربة خلفية مزدوجة لكنها وصلت سهلة للحارس.

ومر الوقت المتبقي من هذا الشوط بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهايته فارضا التعادل السلبي بين الفريقين.

ومع بداية الشوط الثاني، استمرت محاولات الفريقين الهجومية بحثا عن تسجيل الهدف الافتتاحي للمباراة لكنهما فشلا في تشكيل أية خطورة حقيقية على المرميين حتى جاءت الدقيقة 59 والتي شهدت تسديدة قوية من كريستيانو رونالدو من خارج منطقة الجزاء لكن كرته علت العارضة.

ورد إنتر ميلان في الدقيقة 60 عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيمن داخل منطقة جزاء يوفنتوس ارتقى إليها إيفان بيريسيتش وقابلها بضربة رأس لكن كرته جاءت بعيدة عن المرمى.

وجاءت الدقيقة 66 لتشهد الهدف الأول ليوفنتوس عندما مرر جواو كانسيلو كرة عرضية من الجانب الأيسر قابلها ماريو ماندزوكيتش بضربة رأس من داخل منطقة الست ياردات لتعانق الكرة الشباك.

تراجع فريق يوفنتوس لوسط ملعبه من أجل الحفاظ على نظافة شباكه، خاصة وأن فريق إنتر ميلان تخلى عن حذره الدفاعي وبادر بشن هجمات متتالية بحثا عن تسجيل هدف التعادل.

واستطاع لاعبو يوفنتوس أن يمنعوا لاعبي إنتر ميلان من تشكيل أية خطورة على مرماهم لينحصر اللعب في وسط الملعب.

ورغم وجود بعض المحاولات الهجومية من لاعبي إنتر ميلان لتعديل النتيجة، إلا انه فشل في تشكيل خطورة حقيقية على مرمى تشيزني لتمر الدقائق بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز يوفنتوس 1 / صفر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات