سمير نصري قد ينتقل لصفوف ويستهام بعد غياب طويل

 يستعد الجناح الفرنسي سمير نصري لخوض فترة اختبار مع فريق ويستهام الإنجليزي أملا في الظفر بعقد احترافي.

ووفقا لشبكة "سكاي سبورتس" اليوم الخميس فإن ويستهام يدرس إمكانية التعاقد مع نصر بعقد يمتد لستة أشهر مقابل حوالي 80 الف جنيه استرليني أسبوعيا.

وخضع نصري /31 عاما/ للكشف الطبي يوم الاثنين الماضي في ويستهام أملا في العودة إلى الملاعب بعد 18 شهرا من الغياب.

وقرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في مطلع أغسطس الماضي تمديد فترة العقوبة الموقعة على نصري من ستة أشهر إلى 18 شهرا على خلفية سقوطه في اختبار للكشف عن المنشطات. 

وعوقب لاعب الوسط الفرنسي/31 عاما/، الذي لا ينتمي لأي ناد في الوقت الحالي، بالإيقاف بعد أن خضع في 2016 للعلاج بالمقويات عن طريق الوريد بعيادة في مدينة لوس أنجليس الأميركية، وهو ما يعد إجراء محظورا طبقا لقواعد مكافحة المنشطات.

واتخذ اليويفا مطلع 2016 إجراء تأديبيا ضد نصري ولكن اللاعب استأنف ضد القرار مطالبا اعتبار العلاج الذي خضع له إجراء استثنائيا، بيد أن المحكمة الدولية للتحكيم الرياضي "كاس" لم تقتنع بالدفوع التي قدمها اللاعب. 

وأنهى نصري، الذي لعب 41 مباراة دولية مع المنتخب الفرنسي، ارتباطه مع نادي أنطاليا سبور التركي في كانون يناير الماضي ولم يتعاقد مع أي نادي أخر حتى الآن.

وقضى نصري أفضل فترات مسيرته بين صفوف نادي مانشستر سيتي الإنجليزي في الفترة بين عامي 2011 و2017، التي غاب خلالها لمدة موسم واحد فقط عن الفريق وتحديدا في 2016 للانتقال إلى إشبيلية الإسباني على سبيل الإعارة عندما وقعت عليه عقوبة الإيقاف.

وأعلن اليويفا سريان العقوبة بداية من الأول من يوليو 2017، مما يعني أن نصري يستطيع العودة للمشاركة في المباريات في الأول من نوفمبر المقبل.

 

كلمات دالة:
  • ويستهام الإنجليزي ،
  • سمير نصري،
  • مكافحة المنشطات،
  • لوس أنجليس،
  • مانشستر سيتي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات