شاهد .. ماذا فعل راموس "المؤذي" بلاعب بلزن؟

واصل مدافع ريال مدريد والمنتخب الإسباني سيرجيو راموس تدخلاته العنيفة على المنافسين غير آبه لما قد يلحق بهم من أذى يوثر على مسيرتهم الكروية في الملاعب.

ففي الوقت الذي لم ينس فيه عشاق كرة القدم حول العالم عامة والجمهور العربي خاصة تدخل راموس العنيف على النجم المصري محمد صلاح في نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم المنقضي تسبب المدافع الإسباني في نزيف دموي بأنف ميلان هافيل لاعب فيكتوريا بلزن خلال كرة مشتركة.

وحصل راموس على الكرة من مدافع بلزن وأبعده عن طريق دفعه "بالكوع" الذي اصطدم في أنف ميلان هافيل وتسبب في نزيف دموي.

ووصف الكثيرون الحركة "بالقذرة"، خاصة وأن اللاعبين لم يتنافسا على الكرة خلال الحركة، أي أن الخشونة الزائدة لم يكن لها داع أبدا.

ولم يعاقب حكم المباراة قائد ريال مدريد بعد "ضربة الكوع"، التي يعاقب عليها حكام آخرون بالبطاقة الحمراء أحيانا، خاصة مع نزيف اللاعب الذي تعرض للاعتداء.

وجاءت لقطة راموس المثيرة للجدل بعد مرور ربع ساعة من المباراة وتسبب ذلك في تغطية أنف لاعب بلزن بالدم، وحاول هافيل المشاركة في المباراة من جديد لكن لم يتمكن من المواصلة وتم استبداله اضطراريا في الدقيقة 38.

وتعجبت التقارير العالمية من عدم حصول راموس على بطاقة صفراء على أقل تقدير بعد أن وصفت فعلته بالمتهورة ومن الممكن أن تنتهي بالطرد.

ومن جانبه دافع راموس عن نفسه عقب اللقاء في تصريحات لصحيفة فوكس سبورت قائلا: "عقب نهاية المباراة توجهت مباشرة لغرفة ملابس فيكتوريا بلزن لاعتذر للاعبهم".

وأتم "أتمنى له الشفاء العاجل، وبالطبع لم أقصد ذلك فأنا لا أسعى أبدا لإصابة زملائي اللاعبين".

وهاجم عدد كبير من المتابعين اللاعب على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث كتب أحدهم: "راموس لاعب قذر جدا. ضربة مرفق مقززة".

وأضاف آخر: "هذه ضربة مرفق متعمدة وراموس يهرب من العقوبة مجددا".

ونجح ريال مدريد في الفوز بخمسة أهداف نظيفة على حساب فيكتوريا بلزن ضمن مباريات الجولة الرابعة من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

تعليقات

تعليقات