استبعاد شاكيري من مواجهة رد ستار لأسباب سياسية

أعلن المدير الفني لليفربول الإنجليزي، يورعن كلوب، اليوم الإثنين، استبعاد المهاجم شيردان شاكيري من قائمة الفريق لمباراته المقررة أمام مضيفه رد ستار الصربي غداً الثلاثاء، ضمن منافسات دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، تفادياً لاحتمالات توتر الأجواء في المباراة.

وكان شاكيري، المولود في يوغوسلافيا لأبوين من كوسوفو وألبانيا، أثار غضب المشجعين الصرب خلال مباراة في كأس العالم 2018 بروسيا، عندما احتفل بتسجيل هدف للمنتخب السويسري بطريقة استفزت الجماهير الصربية الحاضرة.

وكان شاكيري احتفل بطريقة تتمثل في وضع اليدين متشابكتين بإصبعي الإبهام، لتمثيل رمز النسر ذي الرأسين، إذ تعد هذه الإيماءة رمزاً لشعار الحركة الألبانية ضد صربيا خلال حرب البلقان التي اشتعلت في تسعينات القرن الماضي.

ولا تعترف صربيا حتى الآن بألبانيا، كما شعرت جماهير صربيا بالغضب إثر قيام شاكيري بوضع علم كوسوفو على حذائه الأيمن.

وقال كلوب في تصريحاته للصحافيين اليوم الإثنين: "الوضع الآن يتمثل في أننا ذاهبون إلى مدينة بلغراد الرائعة كفريق كرة قدم لخوض مباراة كرة قدم.. سمعنا وقرأنا عن الشائعات والأحاديث المتعلقة بكيفية الاستقبال المحتمل لشاكيري، ورغم أننا لا نعرف ما سيحدث، نود الذهاب إلى هناك بكامل تركيزنا على كرة القدم، ولا نود الانشغال بأي شيء آخر".

وأكد كلوب على أن ليفربول ليس لديه أي رسالة سياسية يود توجيهها.

وقال كلوب: "نحن حريصون على أن نحظى بالاحترام وحريصون على تفادي أي انحرافات تؤثر سلباً على التركيز في المباراة التي تحمل أهمية كبيرة من حيث كرة القدم فقط".

وتابع المدرب الألماني: "لهذا السبب، شاكيري لن يشارك وقد أبدى تقبله وتفهمه لذلك.. شاكيري لاعب بفريقنا ونحبه، وسيلعب ضمن صفوفنا كثيراً، ولكن ليس في مباراة الغد".

تعليقات

تعليقات