ريال مدريد ينأى بنفسه عن فضائح رونالدو

أصدر نادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم الخميس بيانا غير اعتيادي، نأى فيه بنفسه عن قضية الاتهامات بالاغتصاب الموجهة الى نجمه السابق البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي انتقل في الصيف الى يوفنتوس الإيطالي.

وبعد أسبوع على إعادة فتح التحقيق من قبل الشرطة الأميركية في القضية المرفوعة ضد رونالدو، تسارعت التطورات في الساعات القليلة الماضية بنشر معلومات في صحيفة برتغالية تتناول النادي المدريدي الذي بحسبها طلب الى لاعبه السابق إبرام اتفاق مع المدعية ضده، ونفي المحامي الخاص بالنجم البرتغالي صحة الوثائق التي نشرتها مجلة "دير شبيغل" الألمانية والتي تتكتم على مصدر معلوماتها.

وفي بيان صدر بعد ظهر الخميس، أعلن ريال مدريد تقديم شكوى ضد صحيفة "كوريو دا مانيا" البرتغالية. وجاء في البيان: كتبت الصحيفة يوم الأربعاء أن أحد خطوط الدفاع عن لاعب كرة القدم يمكن أن يكون لرفع ضغط من نادي ريال مدريد، الذي كان قد جند للتو رونالدو، لتبرير وجود اتفاق سري مع المتهمة له.

وأضاف بطل أوروبا في المواسم الثلاثة الأخيرة: "ريال مدريد يفيد أنه اتخذ إجراءات قانونية ضد صحيفة "كوريو دا مانيا" البرتغالية لنشرها معلومات كاذبة بالكامل، والتي تؤثر بشكل خطير على صورة نادينا"، مطالبا "بتصحيح كلي".

وتابع النادي أن لديه "عدم معرفة بأية حقيقة تشير إلى ما تقوله هذه الصحيفة"، ويضمن أنه لم يكن قادرا على ممارسة أي تدخل في موضوع لا يعرفه "على الإطلاق".

ويجد رونالدو (33 سنة)، الذي انتقل هذا الصيف من مدريد إلى يوفنتوس تورينو، نفسه في حالة اضطراب بعد إعادة فتح تحقيق الأسبوع الماضي في لاس فيغاس في التهم التي رفعتها كاثرين مايورغا (34 عاما)، التي تدعي في شكوى مدنية بتعرضها للاغتصاب من لاعب كرة القدم في 13 يونيو 2009. ونفى اللاعب "بشدة" هذه الاتهامات.

تعليقات

تعليقات