برشلونة يواصل حصد العلامة الكاملة بانتصار مثير أمام سوسييداد

واصل حامل اللقب برشلونة انطلاقته في الموسم الجديد من الدوري الإسباني لكرة القدم وحقق انتصاره الرابع على التوالي حيث تغلب على مضيفه ريال سوسييداد 2 / 1 اليوم السبت ضمن منافسات المرحلة الرابعة من المسابقة والتي شهدت اليوم أيضا تعادل أتلتيكو مدريد مع إيبار 1 / 1 .

ورفع برشلونة رصيده إلى 12 نقطة في الصدارة بفارق ثلاث نقاط أمام غريمه ريال مدريد الذي يحل ضيفا على أتلتيك بيلباو في وقت لاحق اليوم ، بينما تجمد رصيد سوسييداد عند أربع نقاط.

وحول برشلونة تأخره بهدف في الشوط الأول إلى الفوز عبر ثنائية في الشوط الثاني ، حيث افتتح ارتيز ايلوستوندو التسجيل لريال سوسييداد في الدقيقة 12 ثم رد برشلونة بهدفين سجلهما لويس سواريز وعثمان ديمبلي في الدقيقتين 63 و66 .

وجاء الشوط الأول متوسط المستوى وغاب برشلونة عن مستوياته وحدته الهجومية المعهودة رغ تقدم سوسييداد في وقت مبكر.

واختلف الحال كثيرا في الشوط الثاني ، حيث انتفضل برشلونة ليقلب موازين المباراة لصالحه بهدفين بعد أن أهدر سوسييدا عددا من الفرص التهديفية ، كما صنع أصحاب الأرض فرص أخرى كانت كفيلة بتغيير مسار المباراة لكن برشلونة حافظ على تقدمه لينهي المباراة فائزا 2 / 1 .

وقبل صافرة بداية المباراة ، دخل مهاجم ريال سوسييداد السابق إيمانول أجيريتشي /31 عاما/ ، الذي أعلن اعتزاله مؤخرا بسبب الإصابة ، إلى أرض الملعب حيث تلقى التحية من جماهير الفريق.

وبدأت المباراة بإيقاع لعب متوسط وحاول برشلونة فرض سيطرته على مجريات اللعب دون التعجل في بدء المحاولات التهديفية.

ورغم أن برشلونة فرض الحصار على منافسه لدقائق ، كان التقدم من نصيب أصحاب الأرض في الدقيقة 12 ، حيث هيأ هيكتور مورينو الكرة برأسه إلى ارتيز ايلوستوندو الذي سدد الكرة بقوة إلى داخل الشباك وسط ذهول لاعبي برشلونة.

واكتسب لاعبو سوسييداد مزيدا من الثقة بينما غاب برشلونة عن مستواه المعهود كما خضع سواريز وميسي وكذلك عثمان ديمبلي لرقابة لصيقة.

وظل برشلونة مفتقدا الفاعلية الهجومية الكافية لإدراك التعادل حيث لم يختبر حارس رمى ريال سوسييداد لدقائق طويلة.

وفي الدقائق الأخيرة من الشوط الأول ، كثف برشلونة نشاطه الهجومي لكنه اصدم بصلابة دفاعية شديدة من جانب أصحاب الأرض.

وطالب لاعبو برشلونة بضربة جزاء في الدقيقة 42 بداعي تعرض جيرارد بيكيه لعرقلة من قبل دافيد زوروتوزا ، لكن الحكم أشار في النهاية بمواصلة اللعب ، ول تسفر الدقائق المتبقية عن جديد لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

ومع بداية الشوط الثاني ، دفع إرنيستو فالفيردي المدير الفي لبرشلونة باللاعب فيليب كوتينيو بدلا من نيلسون سيميدو.

وفرض برشلونة سيطرته بشكل أكبر على مجريات اللعب وعزز ضغطه الهجومي لكن سوسييداد واصل تمسكه بالحذر الفاعي أملا في الحفاظ على تقدمه.

وأجرى فالفيردري تبديله الثاني في الدقيقة 57 ، حيث أشرك سيرجيو بوسكيتشس بدلا من رافينيا ألكانتارا.

وكاد ميكيل اويارزابال أن يضيف الهدف الثاني لريال سوسييداد إثر هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 59 حيث تلق عرضية من روبن باردو لكنه أخطأ في تصويب الكرة وسددها فوق العارضة.

ورد برشلونة بمحاولة تهديفية بعدها بثوان انتهت بتسديدة قوية من ميسي لكن الحارس جيرونيمو رولي أمسك بالكرة بثبات.

وأهدر سوسييداد فرصة ثمينة أخرى في الدقيقة 62 ، حيث شن الفريق هجمة مرتدة سريعة انتهت بعرضية إلى خوان ميجيل خمينيز لوبيز الذي سدد كرة ضعيفة تصدى لها الحارس مارك أندري تير شتيجن بسهولة.

ودفع ريال سوسييداد ثمن الفرص الضائعة بعدها بدقيقة واحدة حيث أدرك برشلونة التعادل عن طريق لويس سواريز.

فقد تلقى بيكيه عرضية عالية سددها برأسه وتصدى لها الحارس ثم حاول صامويل أومتيتي تسديدها برأسه لكنه هيأها إلى سواريز الذي سددها بقدمه إلى داخل الشباك معلنا تعادل برشلونة 1 / 1 في الدقيقة 63 .

وفي الدقيقة 66 ، تقدم برشلونة بالهدف الثاني ، حيث حاول حارس سوسييداد التصدي لكرة من ضربة ركنية ثم أخفق الدفاع في تشتيتها بالشكل المناسب لتصل الكرة إلى عثمان ديمبلي الذي سدد كرة قوية ارتطمت بأكثر من مدافع قبل أن تجد طريقها إلى داخل الشباك.

وكاد سوسييداد أن يباغت برشلونة بهدف التعادل في الدقيقة 84 ، حيث تلقى خوان لوبيز عرضية أمام المرمى مع غياب الرقابة عنه وسدد بقوة لكن تير شتيجن تصدى للكرة ببراعة وأنقذ الشباك من هدف محقق.

وفي الدقيقة 86 ، عاند الحظ خوان لوبيز بشكل كبير حيث تلقى طولية وانطلق إلى منطقة الجزاء ببراعة ثم وجه الكرة برأسه لكنها مرت بجوار القائم مباشرة.

وواصل الفريقان تبادل المحاولات في الدقائق الأخيرة لكنها باءت بالفشل لتنتهي المباراة بفوز برشلونة 2 / 1 وتربعه منفردا بصداة الدوري.

وفي وقت سابق اليوم ، أفلت فريق أتلتيكو مدريد من الهزيمة على ملعبه وحقق تعادلا مثيرا أمام ضيفه إيبار 1 / 1 .

ورفع أتلتيكو مدريد رصيده إلى خمس نقاط ليقفز إلى المركز الرابع ، انتظارا لنتائج باقي مباريات المرحلة ، مقابل أربع نقاط لإيبار.

وواصل أتلتيكو مدريد بذلك ترنحه في الدوري الإسباني بالموسم الجديد، حيث أنه التعادل الثاني له مقابل انتصار واحد وهزيمة واحدة.

وظل التعادل السلبي قائما طوال 86 دقيقة ، ثم وجه إيبار ضربة لأتلتيكو وسط جماهيره عندم تقدم في الدقيقة 87 عن طريق سيرجي إينريش.

ورفض أتلتيكو الاستسلام وواصل محاولاته حتى خطف هدف التعادل في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع ، وسجله بورخا جارسيس مورينو.

وتستأنف منافسات المرحلة اليوم بلقاء بلنسية مع ريال بيتيس وريال مدريد مع مضيفه أتلتيك بيلباو.

تعليقات

تعليقات