إيقاف مدرب نيجيريا للمحليين بسبب تلقيه رشوة

قرر الاتحاد النيجيري لكرة القدم، اليوم الأربعاء، إيقاف ساليسو يوسف، مدرب منتخب نيجيريا للمحليين مساعد مدرب المنتخب الأول، عن ممارسة أي نشاط كروي، بعد إدانته بالحصول على رشوة مالية من أحد المراسلين السريين.

وذكرت لجنة القيم التابعة لاتحاد الكرة النيجيري، في بيان اليوم الأربعاء، أن إيقاف يوسف جاء بعد مشاهدتها لمقطع فيديو يكشف حصول يوسف على ألف دولار من أحد المراسلين الذي تظاهر بعمله وكيلا للاعبين".

كما عوقب المدرب، الذي كان أحد أفراد الجهاز الفني لمنتخب نيجيريا في كأس العالم الماضي بروسيا، بغرامة قدرها خمسة آلاف دولار يسددها للاتحاد في غضون ثلاثة أشهر.

أوضحت اللجنة أنها تأكدت من حصول يوسف على الرشوة المالية من المراسل السري، وفقا لمقطع الفيديو الذي نشرته هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

وادعى المراسل بأنه يعمل وكيلا للاعبين أوساس أوكورو ورابيو علي، اللذين انضما لقائمة المنتخب النيجيري ببطولة أمم أفريقيا للمحليين مطلع العام الحالي.

وكشفت اللجنة أن يوسف اتخذ قرارا وهو في كامل قواه العقلية بقبول الرشوة المالية، مؤكدة أن الإجراء الذي قام به ينتهك لائحة الأخلاقيات الصادرة عن اتحاد الكرة النيجيري وأخلاقيات الاتحاد الدولي للعبة (فيفا).

ولم توجه اللجنة اتهاما ليوسف بإشراك كلا اللاعبين في البطولة، مشيرة إلى أنه لم يثبت تأثير سلوك المدرب على اختياره للاعبين.

واختتمت اللجنة بيانها قائلة "ربما جاء اختيار اللاعبين للمشاركة في البطولة التي أقيمت بالمغرب بناء على موهبتهما وأدائهما"، وأضافت أن مقطع الفيديو أضر بسمعة ونزاهة الكرة النيجيرية.

 

تعليقات

تعليقات