الدنمارك بمن حضر أمام سلوفاكيا - البيان

الدنمارك بمن حضر أمام سلوفاكيا

ذكر تقرير إخباري أمس أن الاتحاد الدنماركي لكرة القدم سيكون قادراً على الدفع بمنتخب بديل لخوض المباراة الودية المقررة أمام منتخب سلوفاكيا اليوم، وذلك في ظل الخلافات القائمة بين لاعبي المنتخب الأول واتحاد الكرة. وذكر موقع «بولد.دي.كيه» الإخباري الدنماركي أن الاتحاد الدنماركي استقر على 23 لاعباً لخوض المباراة الودية. وقالت متحدثة باسم الاتحاد السلوفاكي في تصريحات لقناة «دي.آر» التلفزيونية الدنماركية إن اتحاد سلوفاكيا جرى تبليغه بأن منتخباً يمثل الدنمارك سيكون حاضراً.

وألقى خلاف بين لاعبي المنتخب واتحاد الكرة، حول الحقوق التجارية والتزامات اللاعبين خارج الملعب، بظلاله على الاستعدادات للمباراة الودية وكذلك خوض النسخة الأولى من بطولة دوري أمم أوروبا، التي تنطلق منافساتها غداً. ومن المفترض أن يلتقي المنتخب الدنماركي نظيره السلوفاكي ودياً اليوم قبل أن يستهل مشواره في دوري أمم أوروبا بلقاء منتخب ويلز يوم الأحد المقبل. وقال ناطق باسم اتحاد الكرة في تصريحات لوكالة الأنباء الدنماركية (ريتزاو) أول من أمس إن أوجه هاريدي المدير الفني للمنتخب ودال توماسون المدرب المساعد لن يحضرا المباراتين كما هو الحال بالنسبة للاعبين الـ23 بالقائمة.

غرامة

وفي حالة عدم خوض المباراتين، ستتعرض الدنمارك على الأرجح لغرامة مالية كبيرة من قبل الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) وربما تحرم أيضاً من المشاركة في كأس الأمم الأوروبية المقبلة (يورو 2020). وتتعلق الخلافات بين اللاعبين والاتحاد بالحقوق التجارية والتزامات لاعبي المنتخب خارج الملاعب، وقد ذكر البعض أن عدداً من المطالب سيتعارض مع عقود الرعاية الفردية الخاصة باللاعبين. وكانت الاتفاقية السابقة المتعلقة بالتنسيق بين متطلبات المنتخب وعقود الرعاية الفردية للاعبيه، قد انتهت مع نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، لكن المحادثات بشأن اتفاقية جديدة لم تنجح حتى الآن. وباءت أحدث محاولة لحل الخلافات بالفشل مطلع هذا الأسبوع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات