رابطة اللاعبين الإسبان تلوّح بالإضراب

بداية ساخنة للدوري الإسباني | أرشيفية

هددت رابطة لاعبي كرة القدم المحترفين في إسبانيا أمس بالإضراب، بسبب عزم رابطة الدوري إقامة مباراة من الدوري المحلي في الولايات المتحدة، مشيرة إلى أن القرار يستند فقط إلى «المال والأعمال».

وقال رئيس الرابطة دافيد أغانسو: «لقد سئمنا من هذه القرارات الأحادية التي تؤثر مباشرة في اللاعبين، على غرار خطة اللعب خارج إسبانيا».

وكانت الرابطة أعلنت، الخميس الماضي، أنها تنوي إقامة مباراة في الولايات المتحدة «ستكون الأولى التي تقام خارج أوروبا» من دون أن تحدد زمانها أو مكانها أو الطرفين المشاركين فيها، وذلك ضمن سعيها لجذب المزيد من المشجعين في أميركا الشمالية، في خطوة غير مسبوقة لقيت انتقادات حادة.

وذكرت صحيفة «إل باييس» الإسبانية، أن الخطوة المزمعة هي إقامة مباراة من الموسم 2018-2019، على أن يكون أحد طرفيها إما برشلونة أو ريال مدريد.

وأضاف أغانسو، الأربعاء، أن الرابطة ستلتقي مسؤولي رابطة الدوري في سبتمبر لمحاولة إقناعهم بالتخلي عن الخطة، وإذا لم يكن «في نهاية سبتمبر أو مطلع أكتوبر يجب أن نبدأ في العمل»، مضيفاً أن الاتحاد «مستعد للذهاب إلى النهاية» ومتحدثاً عن «إضراب» محتمل.

وتابع: «اعتدنا على رؤية كرة القدم تُمارس فقط من أجل المال والأعمال».

وكانت رابطة اللاعبين أصدرت الأسبوع الماضي بياناً شديد الانتقاد جاء فيه: «كعادتها، لا تأخذ الليغا رأي اللاعبين ولا تشركهم في أحداث لا تفيد منها إلا هي وحدها، من دون الأخذ في الاعتبار صحة اللاعبين والمخاطر التي قد تجلبها لهم، ولا حتى موافقة مشجعي الأندية».

تعليقات

تعليقات