الحكم على شقيق ميسي بالسجن

قضت إحدى المحاكم بالأرجنتين بالسجن عامان ونصف العام مع إيقاف التنفيذ بحق ماتياس ميسي، الشقيق الأكبر لنجم الكرة الأرجنتينية ونادي برشلونة الإسباني، ليونيل ميسي، على خلفية حيازته لسلاح ناري بدون ترخيص.

وطبقا لما أفادت به صحيفة "لا كابيتال" الأرجنتينية، توصل محامو عائلة ميسي لاتفاق مع النيابة العامة داخل مركز القضاء الجنائي بمدينة روساريو الأرجنتينية، أطلق على أساسه سراح شقيق اللاعب الدولي الكبير تحت شرط تحديد مقر إقامة معين له وخضوعه للعلاج النفسي، بالإضافة إلى شروط أخرى.

وألزم القضاء الأرجنتيني ماتياس ميسي بقضاء ثماني ساعات شهريا داخل مدرسة "لوس ليونيس" لكرة القدم.

وتعرض شقيق النجم الأرجنتيني في 30 فمبر الماضي لحادث، وهو على متن أحد القوارب التي يمتلكها في نهر بارانا القريب من مدينة روساريو، مسقط رأس ميسي والتي تبتعد 300 كيلومتر عن العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس.

وعثرت الشرطة داخل القارب على سلاح ناري، تم تصنيفه كأحد الأسلحة التي تستخدم في الحروب.

وعوقب ماتياس ميسي، الذي أصيب بجروح خطيرة في الوجه جراء الحادث، بالخضوع للإقامة الجبرية في منزله، ولكنه استعاد حريته في وقت لاحق بعدما دفع كفالة مالية.
 

تعليقات

تعليقات