خسر بثلاثية أمام بلجيكا

منتخب الفراعنة.. أداء محير في غياب صلاح

المصري طارق أحمد يحاول ايقاف نجم المنتخب البلجيكي هازارد ـــ أف ب

اختتم منتخب مصر استعداداته لمونديال 2018 في كرة القدم، بتعرضه لخسارة ثقيلة أمام ضيفه البلجيكي صفر-3 أول من أمس، على استاد الملك بودوان في بروكسل، وبدا مفتقداً للمسات نجمه محمد صلاح الذي يتعافى من إصابة قوية بكتفه.

وشهد الشوط الأول أداء متوسط المستوى لمصر وأخطاء فردية تسببت بهدفين لروميلو لوكاكو (27) وادين هازار (38). وفي الثاني، تحسن المنتخب المصري خصوصا بعد نزول محمود حسن «تريزيغيه»، من دون هز شباك الحارس تيبو كورتوا، خلافا لبلجيكا التي أضاف لها البديل مروان الفلايني هدفا ثالثا (90+3).

وكانت مصر أهدرت تقدمها أمام برتغال كريستيانو رونالدو وخسرت 1-2 في 23 مارس الماضي، ثم سقطت أمام اليونان صفر-1 بعدها بأربعة أيام. وفي 25 مايو الماضي، عادل الفراعنة مضيفهم الكويتي 1-1، قبل أن يتعادلوا مجددا مع كولومبيا سلبا الجمعة الماضي في مدينة برغامو الإيطالية.

وغاب عن مصر مجدداً نجمها الأول محمد صلاح (25 عاماً)، أفضل لاعب في الدوري الانجليزي وقارة أفريقيا، إذ يتعافى من إصابة قوية في الكتف الأيسر تعرض لها في نهائي دوري أبطال أوروبا في 26 مايو ضد ريال مدريد الإسباني (1-3).

ووصل صلاح إلى الإسكندرية أول من أمس بعد انتهاء علاجه في إسبانيا إثر إصابته، لقضاء إجازة عائلية قصيرة، قبل توجهه مع منتخب بلاده إلى روسيا في نهاية الأسبوع.

تقارير

وأشارت تقارير إلى سعي برشلونة الإسباني لضم نجم ليفربول، في ظل تردد الفرنسي انطوان غريزمان بالقدوم من اتلتيكو مدريد الإسباني، لكن وكيل أعماله رامي عباس غرد على تويتر نافياً ما أشارت إليه صحيفة «آس» الإسبانية بأنه عرض صلاح الذي ارتبط اسمه بالانتقال إلى ريال مدريد الإسباني، على النادي الكاتالوني «لم يحدث ذلك إطلاقاً.. وتحتاج آس لمصادر أفضل».

ودفع المدرب الأرجنتيني هكتور كوبر بتشكيلة ضمت الحارس المخضرم عصام الحضري والمدافعين أحمد فتحي وعلي جبر وأحمد حجازي ومحمد عبد الشافي، ولاعبي الوسط طارق حامد ومحمد النني ورمضان صبحي وعبد الله السعيد وعمرو وردة والمهاجم مروان محسن.

وزج كوبر بالنني، لاعب ارسنال الانجليزي العائد من إصابة، بدلاً من سام مرسي الذي شارك في المباراة الأخيرة ضد كولومبيا، وعمرو وردة بدلاً من محمود حسن «تريزيغيه»، فيما خاض الحضري (45 عاماً) مباراته الدولية الـ158 مباراة بدلاً من محمد الشناوي، وبحال مشاركته في المونديال سيصبح أكبر لاعب في تاريخ المسابقة.

وكان كوبر استبعد الاثنين ستة لاعبين من التشكيلة الأولية التي أعلنها لخوض المونديال، وهم حارس المرمى محمد عواد، وعمر طارق وكريم حافظ ومحمود عبد العزيز وأحمد جمعة وأحمد حسن «كوكا».

وبعد غياب 28 عاماً، أوقعت قرعة المونديال مصر ضمن المجموعة الأولى التي تضم روسيا المضيفة والأوروغواي والسعودية، فيما ستلعب بلجيكا في السابعة مع انجلترا وتونس وبنما.

أخطاء دفاعية

وفي أول عشر دقائق، سيطرت بلجيكا على الكرة مقابل صلابة دفاعية مصرية. وبعرضية من مرتنز في ظهر الدفاع المصري، أهدر لوكاكو فرصة سانحة من مسافة قريبة أمام مرمى الحضري (20).

وافتتحت بلجيكا التسجيل بعد تسديدة أرضية لهازار من مشارف المنطقة أبعدها الحضري قريبة، فتابعها لوكاكو بيمناه من مسافة قريبة (27).

وخسر الظهير الأيمن المخضرم أحمد فتحي الكرة ليانيك فيريرا كاراسكو، فلعبها عرضية مقشرة إلى هازار تابعها بيسراه في قلب مرمى الحضري (38). وبعد الاستراحة، دفع كوبر بالحارس محمد الشناوي بدلاً من الحضري، فيما أجرى مارتينيز أربعة تغييرات، فزج بعدنان يانوزاي، ميتشي باتشواي، ناصر الشاذلي ومروان الفلايني بدلاً من أكسل فيتسل وهازار ومرتنز ولوكاكو.

منح كوبر بعدها الفرصة لتريزيغيه بالدخول بدلاً من محسن (56)، وكاد يقلص الفارق سريعاً بعد تمريرة من عبدالله السعيد لولا تدخل كورتوا. وأدت محاولات تريزيغيه على الجهة اليسرى إلى إزعاج الدفاع البلجيكي، فيما شارك سام مرسي بدلاً من طارق حامد، وأفسح رمضان صبحي المجال لمحمود «كهربا»، وأضاف فيلايني هدفاً ثالثاً لبلجيكا في الوقت بدل الضائع.

تعليقات

تعليقات