«الدون» يحمل لواء «بي بي سي» - البيان

«الدون» يحمل لواء «بي بي سي»

يشكل «الدون» البرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي غاريث بيل والفرنسي كريم بنزيمة ثلاثي الـ «بي بي سي» الذي لا يمكن المساس به في خط هجوم ريال مدريد، بطل دوري أبطال أوروبا لكرة القدم في الموسمين الماضيين.

لكن الأول هو الوحيد الضامن لمكانه في المواجهة. وتحمل رونالدو العبء الأكبر في تأهيل الفريق الملكي الإسباني إلى دور الأربعة من خلال ما يملك من مؤهلات وتسجيل أهداف رائعة وصل عددها إلى 22 هدفاً في 12 مباراة، وبتسجيل هدف على الأقل في آخر 11 مباراة أوروبية.

واعتبر مدافع بايرن ميونيخ الدولي جيروم بواتنغ أنه «من المستحيل +خنق+ رونالدو كلياً ولا يمكننا إيقافه إلا كفريق». ولم تأت كلمات بواتنغ من فراغ، فذكرى الخسارة القاسية أمام الريال الموسم الماضي في الدور ربع النهائي للمسابقة الأوروبية بنتيجة إجمالية للمباراتين 3-6 ما زالت تقض مضاجع النادي البافاري ، حيث سجل رونالدو 5 أهداف من أصل أهداف فريقه الستة.

لكن عندما يستمتع رونالدو بطفرة ناجحة من خلال دوره الجديد في مركز رأس الحربة كمهاجم صريح، يجد شريكاه في خط الهجوم أن مسؤولياتهما قد تقلصت. ولن يشارك بيل أساسياً في لقاء اليوم. ويبدو إبعاد بنزيمة أكثر غرابة بالنسبة إلى المهاجم الفرنسي الذي يفضل مدربه ومواطنه زين الدين زيدان أن يكون إلى جانب رونالدو.

لكن زيدان أبقى بنزيمة احتياطياً طوال مباراة الإياب ضد يوفنتوس وفضل عليه لاعب الوسط الدولي ايسكو، لأن مشكلة المهاجم الفرنسي في الآونة الأخيرة تكمن في عدم نجاحه على الصعيد التهديفي . ويلعب رونالدو ضمن فريق يعتمد بشكل كبير على قدراته.

وهذا الأمر ليس جديداً، لكن النجم البرتغالي يزداد تألقاً لأن الآخرين يفضلون على الأرجح التركيز على تقديم الخدمة له ومده بالكرات في كل المباريات. واعتمد زيدان على طريقة 4-4-2 في معظم المباريات المهمة هذا الموسم مع الدفع بفاسكيز وماركو اسينسيو على الأطراف بسبب قدرتهما الدفاعية ونجاحهما في إرسال الكرات العرضية إلى داخل المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات