ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا

بايرن يسعى للثأر من الاسبان و"الذئاب" مستعدة لـ صلاح

يترقب عشاق كرة القدم الأوروبية منافسة يتوقع أن تكون مثيرة وشرسة بين العملاقين بايرن ميونخ الألماني وريال مدريد الإسباني عندما يصطدم الفريقان ببعضهما بعضاً في ذهاب الدور قبل النهائي ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم مساء الأربعاء، بعد أن تفتتح الجولة غداً الثلاثاء بلقاء ليفربول الإنجليزي وضيفه روما الإيطالي.

وفي المواجهة، التي تجمع بايرن والريال، وهما أبرز المرشحين للتتويج بالبطولة، سيسعى الفريق البافاري بالتأكيد إلى الثأر لخروجه من البطولة الأوروبية في المواسم الأربعة الماضية على يد فرق إسبانية، في الوقت الذي يتطلع فيه ريال مدريد للتقدم خطوة جديدة نحو التتويج باللقب الأوروبي للموسم الثالث على التوالي.

وربما كانت الجماهير تتطلع إلى لقاء بايرن والريال في نهائي البطولة، ولكن قرعة الدور قبل النهائي أوقعتهما في مواجهة بعضهما بعضاً، لتمهد بذلك الطريق أمام تأهل ليفربول أو روما إلى النهائي الأوروبي المقرر في كييف في 26 مايو المقبل.

وتغلب بايرن ميونخ على أشبيلية الإسباني في دور الثمانية بالبطولة، لكن الفريق البافاري يتطلع إلى مواصلة الثأر من الإسبان من خلال مواجهة الريال، وسيسعى لتحقيق نتيجة إيجابية في مباراة الذهاب على ملعب "أليانز أرينا" تسهل مهمته في لقاء الإياب بمدريد.

وفي المواسم الأربعة الماضية، خرج بايرن من الدور قبل النهائي ثلاث مرات في 2014 و2015 و2016 على يد ريال مدريد وأتلتيكو مدريد وبرشلونة، على الترتيب، ثم خرج من دور الثمانية للبطولة في الموسم الماضي على يد ريال مدريد.

وحقق ريال مدريد الفوز في آخر خمس مباريات له أمام بايرن ميونخ، ولكن بايرن بطل ألمانيا ربما يستمد الحماس من النتيجة التي حققها في موسم 2011 / 2012 تحت قيادة مدربه الحالي يوب هاينكس، عندما أطاح بريال مدريد من الدور قبل النهائي، قبل أن يخسر النهائي أمام تشيلسي الإنجليزي.

كذلك لا شك في أن بايرن يتمتع بمعنويات هائلة بعد أن حسم لقب الدوري الألماني (بوندسليجا) للموسم السادس على التوالي ولا يزال يمتلك فرصة تكرار ثلاثية الدوري والكأس ودوري الأبطال التي حققها العام 2013 تحت قياتدة هاينكس.

وقال توماس مولر لاعب خط وسط بايرن عقب المباراة التي فاز فيها الفريق على هانوفر 3 / صفر أمس الأول السبت في الدوري الألماني "هذه المباريات تأتي في الوقت المناسب. نحن نمر بمرحلة جيدة، نتمتع كفريق بإمكانيات عالية للغاية وكذلك حماس شديد لتحقيق الفوز، نخوض هذه المباراة ونحن مفعمون بالثقة".

ومع عودة ناتشو مدافع ريال مدريد للخضوع لتدريبات خفيفة إثر تعافيه من إصابة في الساق اليمنى، يمكن للفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد خوض المباراة أمام بايرن بصفوف مكتملة.

ويتحتم على زيدان أيضا حسم قراراته بشأن مقعد البدلاء في ظل الخيارات الهجومية العديدة المتاحة أمامه.

ويتوقع أن تشهد مباراة بايرن، عودة لاعب خط الوسط كاسيميرو، الذي غاب عن لقاء الريال أمام أتلتيك بيلباو في الدوري الإسباني، للمشاركة إلى جانب لوكا مودريتش وتوني كروس.

وبالتالي يتحتم على زيدان الاختيار ما بين إيسكو ولوكاس فاسكيز وماركو أسينسيو وجاريث بيل وكريم بن زيمة، للدفع بلاعبين منهم في التشكيل الأساسي مع النجم كريستيانو رونالدو.

وقال فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد "اللاعبون سيقدمون كل ما لديهم من أجل الفوز بالبطولة وتحقيق رقم قياسي جديد".

وتفتتح منافسات المربع الذهبي لدوري الأبطال غداً الثلاثاء بلقاء ليفربول مع ضيفه روما على ملعب "أنفيلد" ، في مباراة تعيد ذكريات صدام الفريقين في نهائي الكاس الأوروبية عام 1984 والذي حسم بفوز ليفربول بضربات الجزاء الترجيحية حينذاك.

ويشارك ليفربول، بطل أوروبا خمس مرات، في الدور قبل النهائي لدوري الأبطال للمرة الأولى منذ عشرة أعوام بينما كان الظهور السابق الوحيد لروما في المربع الذهبي للبطولة، في نسخة 1984.

ويواجه روما المكنى بالذئاب، الذي فجر مفاجأة من العيار الثقيل عبر سيناريو الإطاحة ببرشلونة الإسباني من دور الثمانية بالفوز عليه 3 / صفر إيابا بعد فوز برشلونة 4 / 1 ذهابا، مهمة تبدو صعبة أمام ليفربول الذي يضم النجم المصري محمد صلاح، اللاعب السابق لروما، والمتألق البرازيلي روبرتو فيرمينو.

ويعيش صلاح فترة استثنائية بين صفوف ليفربول، حيث رفع اللاعب رصيده في صدارة قائمة هدافي الدوري الإنجليزي إلى 31 هدفا معادلا بذلك الرقم القياسي لأكثر لاعب يسجل أهداف لفريق خلال موسم واحد بالدوري الممتاز.

كذلك سجل صلاح حتى الآن ثمانية أهداف في دوري الأبطال وقد توج أمس الأحد بجائزة أفضل لاعب في إنجلترا خلال الموسم.

وقال أوزيبيو دي فرانشيسكو المدير الفني لروما في تصريحات لصحيفة "جارديان" البريطانية "قدرات صلاح واضحة للغاية"، مشيرا إلى أنه استعد لمواجهة صلاح أكثر من مرة، عندما كان يدرب ساسولو وكان صلاح ضمن صفوف روما في الموسمين الماضيين.

وأضاف "ولكن حقيقة أن العديد من لاعبينا يعرفونه جيدا، ربما يشكل أفضلية بالنسبة لنا".

ومن جانبه، قال يورجن كلوب المدير الفني لليفربول إن سيناريو تعادل فريقه مع ويست برومويتش ألبيون، صاحب المركز الأخير بالدوري الإنجليزي، يوم السبت الماضي لن يؤثر على أداء الفريق في مباراة الغد.

وكان ليفربول قد فرط في تقدمه بهدفين وأدرك برومويتش التعادل 2 / 2 في مباراتهما بالدوري الإنجليزي، لكن كلوب أكد أن فريقه سيكون بكامل تركيزه في مباراة الذهاب على ملعب أنفيلد.

وقال كلوب في تصريحات للصحفيين "لا يتطلب الأمر أن نقول للاعبين إن الأداء لم يكن جيدا بالشكل الكافي، وإنه كان بإمكاننا تقديم الأفضل. الآن سنواجه روما، وستكون مباراة مختلفة تماما."

تعليقات

تعليقات