ليفربول يكتسح سيتي في ربع نهائي أبطال أوروبا

كلوب: فزنا على أفضل فريق في العالم

Ⅶ محمد صلاح يحتفل مع لاعبي ليفربول بالهدف الأول في مرمى سيتي | أ ف ب

أبدى الألماني يورغن كلوب مدرب نادي ليفربول الإنجليزي، اطمئنانه إلى وضع لاعبه المصري محمد صلاح الذي خرج في مطلع الشوط الثاني من المباراة ضد ضيفه مانشستر سيتي الإنجليزي أول من أمس، في ذهاب الدوري ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، مشيداً بالفوز الكبير للاعبيه على «أفضل فريق في العالم».

وتفوق ليفربول على سيتي متصدر ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز بنتيجة (3-صفر)، وخطا خطوة كبيرة نحو بلوغ الدور نصف النهائي، وكبد سيتي خسارة ثانية توالياً في ثلاث مواجهات بين الفريقين هذا الموسم.

وأتت الأهداف الثلاثة في الشوط الأول للمباراة، وافتتحها صلاح الذي مرر أيضاً التمريرة الحاسمة للسنغالي ساديو مانيه مسجل الهدف الثالث، بينما كان الثاني من نصيب الإنجليزي أليكس أوكسلايد تشامبرلين.

إلا أن صلاح خرج في الدقيقة 52 بعدما تحدث إلى كلوب. وأوضح الأخير أن اللاعب المصري (25 عاماً) «اقترب مني على خط الملعب ليقول لي إن ثمة أمراً يزعجه. كان الأمر كافياً بالنسبة إلي لإخراجه من الملعب».

أضاف «بعد المباراة قال لي +أشعر بحال جيدة، ستكون الأمور على ما يرام+»، مؤكداً في الوقت نفسه ضرورة «انتظار التشخيص الصحيح».

وفي موسمه الأول مع ليفربول قادماً من روما الإيطالي، يقدم صلاح أداءً لافتاً، إذ يتصدر ترتيب هدافي الدوري الإنجليزي مع 29 هدفاً، بفارق خمسة أهداف عن مهاجم توتنهام الدولي الإنجليزي هاري كاين. كما بات في رصيده 38 هدفاً في مختلف المسابقات هذا الموسم، بفارق هدف واحد فقط خلف البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد الإسباني.

وشكل أداء صلاح مفتاحاً أساسياً لليفربول هذا الموسم. وهو برز في المواجهتين الأخيرتين ضد سيتي: الأربعاء في دوري الأبطال، وفي يناير الماضي عندما فاز «الحمر» 4-3، وكبدوا سيتي خسارتهم الوحيدة في الدوري الإنجليزي هذا الموسم.

وكان سيتي قد فاز في مواجهته الأولى ضد ليفربول في الدوري الإنجليزي بخماسية نظيفة، علماً أن «الحمر» خاضوا جزءاً كبيراً من المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد مانيه.

وأشاد كلوب بأداء لاعبيه الذين سجلوا «ثلاثة أهداف رائعة» الأربعاء، مضيفاً «لقد فزنا على أفضل فريق في العالم، كان أداؤنا جيداً».

واعتبر أن التفوق على سيتي بهذه النتيجة العريضة «أمر نادر، هم جيدون جداً»، مشدداً على أن التأهل إلى نصف النهائي لم يحسم بعد لأن سيتي «ما زالت لديه فرصه للعبور.. لم يحتفل أحد في غرف تبديل الملابس».

وجاءت أهداف ليفربول الثلاثة في مدى 19 دقيقة في الشوط الأول.

واعتبر كلوب أنه «في الشوط الأول كنا نتمتع بالنشاط، وكنا مثاليين في استغلال المساحات وتضييقها. قمنا بهذا العمل بشكل رائع وسجلنا ثلاثة أهداف رائعة. لكننا نعي تماماً بأننا نستطيع تطوير مستوانا».

غوارديولا لا يستسلم

وعلى رغم ظهور سيتي بشكل مختلف في الشوط الثاني إلا أنه لم ينجح في تسجيل هدف ثمين خارج ملعبه، وبات يتعين عليه الفوز بنتيجة عريضة في مباراة الإياب الأسبوع المقبل، لتعويض الأهداف الثلاثة التي تلقاها.

ورفض الإسباني جوسيب غوارديولا مدرب النادي الأزرق، الاستسلام.

وقال «علينا أن نبقى على ما نحن عليه. هذا ما سأقوله للاعبين.. لا أشعر أن المباراة كانت كارثة. سنرى كيف ستمر الأيام الستة المقبلة، لكن الأكيد بأن عدم نجاحنا في التسجيل كان أساسياً».

وتابع «دخلنا المباراة بشخصية قوية، لكنهم سجلوا مبكراً. تابعنا اللعب لكنهم سجلوا هدفين إضافيين. حاولنا كل شيء في الشوط الثاني، كنا في حاجة إلى هدف لكننا لم ننجح في تسجيله».

أضاف «لا أحد يعتقد أننا سنعبر (إلى الدور نصف النهائي)، لكن علينا أن نقنع أنفسنا أننا قادرون» على تحقيق ذلك، متابعاً «النتيجة قاسية لكنني لا أشعر بأننا خرجنا.. لدينا 90 دقيقة وسنحاول قلب الأمور».

وخطا كل من ليفربول الإنجليزي وبرشلونة الإسباني خطوة كبيرة نحو بلوغ الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا بفوزهما على مانشستر سيتي الإنجليزي 3-صفر وروما الإيطالي 4-1 توالياً في ذهاب الدور ربع النهائي.

ويلتقي الفريقان إياباً على ملعب الاتحاد معقل مانشستر سيتي الثلاثاء المقبل، في موقعة قد تبدو مهمة مستحيلة على السيتيزنز.

انتقاد

انتقد الإسباني جوسيب غوارديولا، المدير الفني لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي، شرطة مدينة ليفربول بعد تعرض حافلة فريقه إلى الهجوم من قبل جماهير الأخير.

وقال غوارديولا عقب خسارة فريقه بثلاثية نظيفة على ملعب ليفربول «انفيلد»: «أتينا إلى هنا للعب كرة القدم ولم نفهم هذا الموقف».

وألقت جماهير ليفربول زجاجات وقنابل دخان على حافلة مانشستر سيتي قبل اللقاء.

تعليقات

تعليقات