كأس العالم 2018

دي فرانشيسكو : فوز البارسا غير عادل

اعتبر أوزيبيو دي فرانشيسكو، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي روما الإيطالي، أن النتيجة التي انتهت بها مباراة فريقه أمام مضيفه برشلونة «غير عادلة ومبالغاً فيها».

و حقق برشلونة فوزاً مريحاً على روما (4-1) ليخطو بدوره خطوة كبيرة نحو نصف نهائي دوري أبطال أوروبا على ملعب كامب نو في مدينة برشلونة، في المباراة التي جرت بين الفريقين، أول من أمس.

وسجل دانييلي دي روسي (38 خطأ في مرمى فريقه) واليوناني كوستاس مانولاس (56 خطأ في مرمى فريقه)، وجيرار بيكيه (59) والأورغوياني لويس سواريز (87) لبرشلونة، والبوسني إدين دزيكو (80) لروما. ويلتقي الفريقان إيابا في روما الثلاثاء المقبل.

غضب

ويرى أوزيبيو دي فرانشيسكو، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي روما الإيطالي، أن النتيجة التي انتهت بها مباراة فريقه أمام مضيفه برشلونة لم تكن معبرة عن سير اللقاء والمستوى الذي قدمه «الذئاب» أمام البرسا، الذي لم يكن في مستواه المعهود رغم الفوز الكبير بالأربعة.

ودعا دي فرانشيسكو لاعبي فريقه إلى تقديم مباراة كبيرة في لقاء العودة بإيطاليا من أجل التمسك بحظوظهم في التأهل.

وقال دي فرانشيسكو عقب المباراة: «النتيجة غير عادلة نظراً لما قدمناه، كنا نعرف أن برشلونة بإمكانه تسجيل أهداف في مرمانا، ولكن النتيجة مبالغ فيها بالنظر إلى الأداء الذي ظهرنا به ورغبتنا في الظهور بشكل قوي أمام برشلونة».وأضاف المدرب الإيطالي الذي أعرب عن رضاه عن أداء لاعبيه، قائلاً: «أعرف أن المواجهة صعبة للغاية وأن الجميع يقولون إننا خرجنا ولكننا يجب أن نرفع رؤوس أنصارنا وأن نقدم مباراة كبيرة في روما من أجل الاستمرار في الحلم».

ولم يتمكن الفريق الكتالوني من تسجيل أول أهدافه في لقاء أمس حتى الدقيقة 38، عندما سجل الفريق الإيطالي بالخطأ في مرماه.

وجاء الهدف الثاني لبرشلونة في الشوط الثاني، وكان أيضاً بأقدام مدافعي روما.

واستطرد دي فرانشيسكو الذي أكد أن حكم المباراة لم يحتسب ركلتي جزاء لفريقه، قائلاً: «إنهم فريق جيد، الحكم لم يساعدنا على الإطلاق، ونحن أيضاً ارتكبنا بعض الأخطاء».

رفض

ومن جانبه رفض إرنستو فالفيردي، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي برشلونة الإسباني، اعتبار فريقه محظوظاً في فوزه العريض (4 - 1) على ضيفه روما، وقال المدرب الإسباني في المؤتمر الصحافي الذي أعقب المباراة:

«كرة القدم هي لعبة الأخطاء، تسعى دائماً لأن يقع فيها المنافس وأن تتفاداها في فريقك، الأمر يتعلق بأن تسعى لكي يرتكب المنافسون الأخطاء بالضغط عليهم، والذكي هو من ينجح في استغلالها».

ولم يظهر برشلونة في مباراة أمس، بالأداء الفني الأفضل له على ملعبه «كامب نو»، ولكنه تمكن من وضع قدم في الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا، مستفيداً من الهدفين اللذين سجلهما روما بالخطأ في مرماه. وأضاف فالفيردي قائلاً: «في الحقيقة كانت مباراة معقدة وصعبة، لقد مارسوا الضغط المتقدم وهذا تسبب في عجزنا عن الاستمرار في السيطرة على مجريات اللعب وارتكاب بعض الأخطاء».

ورغم الفوز بحصيلة كبيرة من الأهداف، رفض فالفيردي اعتبار التأهل محسوماً، واستطرد قائلاً: «بالطبع لا، على الإطلاق، لقد دللوا أنهم يملكون فريقاً كبيراً، لا يزال أمامنا مباراة أخرى والكثير من الصعوبات التي يجب علينا أن نتخطاها، إنها نتيجة جيدة ولكن لا أرى أن الأمر قد حسم».

تعليقات

تعليقات