أتلتيكو مدريد يواجه خطر الخروج من كأس إسبانيا

يواجه أتلتيكو مدريد خطر الخروج من مسابقة كأس إسبانيا لكرة القدم، عندما يحل ضيفاً على إشبيلية اليوم، في افتتاح مباريات إياب الدور ربع النهائي. وكان أتلتيكو مدريد خسر 1-2 ذهاباً على أرضه، وبالتالي، فهو مطالب بالفوز بهدفين نظيفين أو بأكثر من النتيجة التي خسر بها مباراة الذهاب، لضمان مواصلة مشواره في المسابقة، التي يسعى للظفر بلقبه الحادي عشر فيها، والأول منذ عام 2013، على حساب جاره ريال مدريد.

ويدخل فريق العاصمة، المباراة بمعنويات مهزوزة، بعدما فشل في تحقيق الفوز في مباراتيه الأخيرتين (سقط في فخ التعادل 1-1 أمام ضيفه جيرونا السبت)، بيد أن مدربه الأرجنتيني دييغو سيميوني، أكد على ضرورة «النظر إلى الأمور بإيجابية».

وأوضح سيميوني: «حظوظنا لا تزال قائمة، هناك مباراة إياب، وسنبذل كل ما في وسعنا من أجل التأهل».

شك

ويحوم الشك حول مشاركة الدولي دييغو كوستا العائد إلى صفوف الفريق في فترة الانتقالات الشتوية الحالية، وذلك بسبب إصابة تعرض لها في المباراة ضد جيرونا، لكن سيميوني يملك الأسلحة الهجومية اللازمة لتعويض غيابه، في مقدمها المخضرم فرناندو توريس والأرجنتيني انخل كوريا والفرنسيان كيفن غاميرو وانطوان غريزمان، الذي أثير جدل كبير بخصوص توصله إلى اتفاق مع برشلونة للعب في صفوفه اعتباراً من الصيف المقبل، لكن النادي الكاتالوني نفى هذه المعلومات.

وأبدى سيميوني انزعاجه من أسئلة الصحافيين حول مستقبل غريزمان، وقال: «لست بداخل رأس غريزمان»، مضيفاً، لا يمكنني الحديث عن كل ما يحدث خارج الملعب، لأنني لست مكانه (غريزمان). ما يمكنني قوله هو أنه يرغب دائماً في المنافسة والقيام بأمور جيدة، وهو دائماً رهن إشارة النادي. إنه يظهر دائماً أفضل مستواه وقدرته على التعاون في الهجوم».

ولن تكون مهمة أتلتيكو مدريد سهلة أمام إشبيلية، الذي استعاد مستواه منذ تعيين الإيطالي فيتشنزو مونتيلا على رأس إدارته الفنية، حيث قاده إلى 4 انتصارات، بينها 3 في مسابقة الكأس، وواحد في الدوري على حساب إسبانيول بثلاثية نظيفة، مقابل خسارتين أمام الافيس وريال بيتيس.

ويتطلع إشبيلية إلى لقبه السادس في المسابقة، آخرها كان عام 2010، على حساب أتلتيكو مدريد بالذات (2- 0)، علماً بأنه خسر نهائي 2016 أمام برشلونة.

ويسعى ديبورتيفو الافيس، إلى تعويض خسارته أمام فالنسيا 1-2 ذهاباً، لمواصلة مشواره في المسابقة التي بلغ مباراتها النهائية للمرة الأولى في تاريخه الموسم الماضي، قبل أن يخسر أمام برشلونة 1-3. ونال فالنسيا اللقب 7 مرات، آخرها عام 2008.

وتسحب قرعة دور الأربعة يوم الجمعة المقبل.

تعليقات

تعليقات