العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «موندو ديبورتيفو» تكشف الحقيقة

    ثغرة في عقد ميسي تحرره من برشلونة مجاناً

    كشفت تقارير صحافية إسبانية أمس أن عقد النجم الأرجنتيني لبرشلونة الإسباني لكرة القدم ليونيل ميسي، يتضمن بنداً يتيح رحيله عن النادي في حال إعلان استقلال إقليم كاتالونيا وتوقف مشاركة النادي الكاتالوني في المسابقات القارية الكبرى.

    وأشارت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الكاتالونية إلى أن العقد الجديد الذي وقعه النجم الأرجنتيني مع النادي في نوفمبر الماضي، والذي من المقرر أن يبقيه في صفوفه حتى 2021، يتضمن بندا يحدد أن اللاعب سيبقى مرتبطاً بالنادي فقط في حال واصل الأخير المشاركة «في بطولة من المستوى الأول في أوروبا».

    ورفض النادي التعليق على المسألة رداً على أسئلة لوكالة فرانس برس، معللاً ذلك بـ «خصوصية علاقاته التعاقدية مع اللاعبين». ولم يعرف النجم الأرجنتيني البالغ من العمر 30 عاما، نادياً غير برشلونة في مسيرته الاحترافية، وبات رمزاً لناد يعد أيقونة بالنسبة الى إقليم كاتالونيا الساعي الى نيل استقلاله عن إسبانيا.

    واتخذت العلاقة بين الإقليم والحكومة المركزية في إسبانيا منعطفاً متأزماً منذ أكتوبر، عندما أقامت سلطات الإقليم استفتاء على الاستقلال عن مدريد، على رغم معارضة الحكومة الإسبانية بشدة له. وشهد يوم الاستفتاء اضطرابات بين الكاتالونيين والشرطة.

    وأعلن الإقليم في ختام الشهر نفسه الاستقلال من جانب واحد، ما دفع الحكومة الإسبانية الى إقالة حكومة الإقليم وحل مجلس نوابه.

    وفي ظل التجاذب السياسي، حذر مسؤولو رابطة الدوري الإسباني «ليغا» من أن برشلونة لن يحق له المشاركة في الدوري في حال مضي الإقليم في خطواته الاستقلالية، ما قد يؤدي إلى حرمانه من دوري الأبطال. وقد طرحت «البدائل»، في حال إقصاء البلاوغرانا من الليغا كأن يلعب في دوريات كالفرنسي أو الإيطالي أو الانجليزي، إلا أن طروحات كهذه تبدو صعبة.

    وبحسب «موندو ديبورتيفو»، في حال لم يتمكن برشلونة من حجز مكان في بطولة أوروبية كبرى، يحق لميسي الرحيل من دون أن يسدد قيمة البند الجزائي لفسخ العقد، والتي أشارت الصحيفة الى أنها تبلغ نحو 700 مليون يورو.

    كلمات دالة:
    • برشلونة ،
    • ميسي،
    • إقليم كاتالونيا،
    • دوري الأبطال
    طباعة Email