العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    كرواتيا وسويسرا تتطلعان إلى الخطوة الأخيرة نحو روسيا

    وضع كل من المنتخبين الكرواتي والسويسري قدماً بالفعل في نهائيات كأس العالم 2018 لكرة القدم بروسيا، والآن يتطلعان إلى تفادي المفاجآت لقطع الخطوة الأخيرة نحو المونديال من خلال مباراتيهما أمام اليونان وأيرلندا الشمالية، على الترتيب، اليوم في إياب الملحق الأوروبي الفاصل.

    وكان المنتخب الكرواتي قد حقق انتصاراً كبيراً في مباراة الذهاب وتغلب على نظيره اليوناني 4 - 1، كما تغلب المنتخب السويسري على نظيره الأيرلندي الشمالي في عقر داره 1 - 0، لكن الفريقين الخاسرين في الذهاب أبديا تمسكاً بالأمل ورفضا الاستسلام.

    علامة كاملة

    ويتطلع المنتخب الكرواتي إلى مواصلة حصد العلامة الكاملة في سجل مشاركاته بالملحق الفاصل المؤهل لكأس العالم، حيث يسعى للفوز الخامس له في خامس مرة يخوض بها الملحق.

    ودفع المنتخب اليوناني ثمن أخطاء دفاعية فادحة في مباراة الذهاب بزغرب، ليصبح بحاجة إلى الفوز بثلاثة أهداف على الأقل في مباراة الإياب، وهو ما يشكل مهمة شبه مستحيلة أمام خبرة المنتخب الكرواتي.

    وقال الألماني مايكل شكيبه، المدير الفني للمنتخب اليوناني «العودة بعد هذه المباراة تشكل أمراً معقداً للغاية بالنسبة لنا.. ولكننا بالتأكيد سنظهر بشكل أفضل في مباراة الأحد».

    ووصف المدافع اليوناني سوكراتيس الطريقة، التي اهتزت بها شباك المنتخب برباعية بأنها مضحكة، قائلاً إن «كرواتيا تأهلت بنسبة 95 في المئة». ومع ذلك، يرفض الجانب الكرواتي اعتبار المواجهة محسومة، ويؤكد تمسكه بالحذر.

    النصف الأول

    وقال زلاتكو داليتش، المدير الفني للمنتخب الكرواتي «لقد مر النصف الأول فقط من المواجهة. لن ننشغل بنشوة الفوز قبل مباراة الإياب، حتى لو كان فريقنا قدم أداء رائعاً. سنبدأ المباراة، وكأن النتيجة لا تزال تشير إلى التعادل السلبي».

    وقال داليتش إنه يفترض عودة ماريو ماندزوكيتش، مهاجم يوفنتوس الإيطالي، للمشاركة من جديد بعد أن حل مكانه نيكولا كالينيتش لاعب ميلان، في مباراة الذهاب في زغرب وقد صنع الهدف الأول للمنتخب وسجل الثاني.

    كذلك يمكن للمنتخب اليوناني الاستفادة من جديد من جهود كوستاس مانولاس، مدافع روما الإيطالي، إثر انتهاء عقوبة الإيقاف.

    وفي المواجهة الأخرى بين المنتخب السويسري ونظيره الأيرلندي الشمالي، يفتقد الأخير جهود كوري ايفانز الذي كان الحكم قد منحه إنذاراً مع احتساب ضربة الجزاء، التي سجل منها المنتخب السويسري هدف الفوز في مباراة الذهاب في بلفاست.

    جدل

    وكانت ضربة الجزاء، التي احتسبت بداعي تصدي ايفانز للكرة بيده، قد أثارت جدلاً واسعاً حيث أظهرت الإعادة التليفزيونية أن الكرة اصطدمت بكتف اللاعب من الخلف. وجاء ذلك القرار إلى جانب التغاضي عن طرد السويسري فابيان شاير، إثر مخالفة في وقت مبكر من المباراة، ليثير غضب الفريق الأيرلندي الشمالي وجماهيره، لكن الفريق يستعد الآن بكل تركيزه للقاء الإياب ويتطلع إلى انتزاع بطاقة التأهل للمونديال للمرة الأولى منذ عام 1986.

    وقال مارتين أونييل، المدير الفني لمنتخب أيرلندا الشمالية «ما زلنا في المنافسة. علينا أن نمضي قدماً ونسعى للتغلب على تأخرنا بهدف. لن نخوض المواجهة من دون هدف نسعى لتحقيقه».

    أما المنتخب السويسري، حاله كحال المنتخب الكرواتي، لا يزال متمسكاً بالحذر رغم فرصته القوية في التأهل، وقال المدير الفني فلاديمير بيتكوفيتش إن الأمر يتوقف على «الحفاظ على التركيز» أمام منافس قوي.

    طباعة Email