العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    كرواتيا تحلم بخطوة كبيرة نحو المونديال

    تلتقي كرواتيا ثالثة مونديال 1998 بقيادة نجمها لوكا مودريتش نجم ريال مدريد الإسباني مع اليونان بطلة أوروبا 2004 في زغرب اليوم في ذهاب الملحق الأوروبي المؤهل إلى مونديال روسيا 2018، في حين تتواجه أيضاً إيرلندا الشمالية مع سويسرا في مباراة أخرى.

    وتقام المباراتان الأخريان في الملحق غداً بين إيطاليا والسويد، والسبت بين الدنمارك وجمهورية إيرلندا. وتسعى كرواتيا إلى التأهل للمرة الخامسة في تاريخها والثانية على التوالي، واليونان للمرة الرابعة في تاريخها والثانية على التوالي بعد بلوغها ثمن نهائي النسخة الأخيرة في البرازيل.

    وحلت كرواتيا ثانية في المجموعة التاسعة بفارق نقطتين خلف ايسلندا مفاجأة التصفيات والتي حجزت بطاقتها للمرة الأولى في تاريخها إلى النهائيات، فيما جاءت اليونان ثانية في المجموعة الثامنة بفارق 9 نقاط أمام بلجيكا المتصدرة. وتعول كرواتيا على لوكا مودريتش الذي استلم شارة القائد العام الماضي من داريو سرنا.

    ويملك مودريتش (32 عاماً) خبرة كبيرة على الصعيد الدولي بعد أن خاض 101 مباراة دولية سجل خلالها 11 هدفاً، وإذا نجح في قيادة منتخب بلاده إلى النهائيات، سيشارك في سادس بطولة كبيرة له بعد أن خاض غمار كأس العالم مرتين وكأس أوروبا ثلاث مرات.

    وكان الاتحادان الكرواتي واليوناني توصلا إلى اتفاق قبل أسبوعين يقضي بعدم حضور مشجعي المنتخب الضيف للمواجهة المرتقبة بينهما.

    وأصدر الاتحاد الكرواتي بياناً جاء فيه «توصل الاتحادان إلى قرار مشترك يقضي بعدم بيع بطاقات للمشجعين الزائرين» خلال المباراتين. . وشهدت مباريات سابقة بين المنتخبين، أعمال شغب بين مجموعات من المشجعين، ومنها في أكتوبر 2011 ضمن التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس أوروبا 2012. يذكر أن مباراة الإياب ستقام الأحد المقبل في بيرايوس اليونانية.

    ويعرف عن مجموعات من مشجعي كرواتيا ميلها إلى الشغب ورمي المقذوفات والمفرقعات وترداد الشعارات المؤيدة للنازية، بينما يعرف عن مجموعات مشجعين يونانيين علاقاتها الجيدة مع مجموعات مشجعين من صربيا، الذين تجمعهم علاقة متوترة بالكرواتيين.

    مهمة صعبة

    ولن تكون مهمة إيرلندا الشمالية الساعية إلى التأهل للمونديال للمرة الأولى منذ 1986، سهلة أمام سويسرا التي أهدرت فرصة التأهل المباشر بخسارتها أمام البرتغال 0 -2 في الجولة الأخيرة، حيث كانت الكلمة الأخيرة لفارق الأهداف لصالح أبطال أوروبا. وحصدت سويسرا 27 نقطة في التصفيات لكنها على الرغم من ذلك ستكون مضطرة لخوض الملحق في محاولة للتواجد في العرس الكروي للمرة الثالثة تواليا.

    وقال مايكل اونيل مدرب ايرلندا الشمالية: «سويسرا خاضت مشواراً رائعاً في مجموعتها التي كانت بين أسهل المجموعات. مهمتنا هي أن نصعب الأمور عليهم اكبر قدر ممكن». وأضاف: «مواجهتنا لألمانيا مرتين في مجموعتنا سيساعدنا في مهمتنا أمام سويسرا. نأمل التقدم على سويسرا والا عتماد على خط دفاعنا حيث لم تهتز شباكنا 7 مرات في التصفيات».

    طباعة Email