نجم المانشافت يؤيد إجراءات مكافحة العنصرية

■ أنطونيو رويدجر

أكد أنطونيو رويدجر مدافع المنتخب الألماني لكرة القدم (مانشافت) أنه سيكون سعيداً في حال إيقاف أي مباراة في بطولة كأس القارات، المقامة حالياً في روسيا إذا صدرت من الجماهير أي إهانات عنصرية.

وعانت كرة القدم الروسية في الماضي من مشاكل العنصرية، ولكن الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) بدأ في تطبيق آليات لمكافحة التمييز العنصري من خلال منح الحكام صلاحيات بإيقاف وإلغاء أي مباراة تشهد إهانات عنصرية.

وتمثل كأس القارات بروفة جادة وفرصة لاستعداد روسيا قبل عام واحد من استضافة بطولة كأس العالم 2018. ويتعين على الحكم اتخاذ ثلاث خطوات ومنها إيقاف اللعب وإبلاغ القائمين على الإذاعة الداخلية بالاستاد لإعلان هذا عبر مكبر الصوت ليكون بمثابة تحذير وإنذار مناسب. وفي حال عدم احترام تحذيرا الحكم، يكون من حقه إلغاء المباراة.

وقال رويدجر، الذي ولد لأب ألماني وأم من سيراليون: «أرى هذا أمراً جيداً إذا جرى إيقاف المباراة».

وأضاف: «من السهل على أناس مثلي ليس لهم نفس لون البشرة أن يقولون إنه يتعين علينا التزام الهدوء. ولكنهم لن يتفهموا أبداً ما نشعر به. من وجهة نظري، لابد من اتخاذ موقف حازم».

وأوضح رويدجر /‏24 عاماً/‏ نجم روما لإيطالي إن إيطاليا أيضاً تعاني من مشكلة العنصرية في كرة القدم.

وقال:«نحن في 2017، ويجب ألا يكون مثل هذا الوضع موجوداً. عانيت من هتافات وصيحات القرود في العديد من المباريات ولم يحدث شيء. يجب التعامل مع هذا الأمر».

كما أعرب رويدجر عن اعتقاده بأن المنتخبات الأخرى المشاركة في بطولة كأس القارات المقامة حاليا في روسيا قد تستهين بالمانشافت نظراً لمشاركته في البطولة بدون العديد من اللاعبين الأساسيين للفريق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات