في حوار مع «ماركا»

موراتا: لو لم أعد للريال كنت سأندم طوال حياتي

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أجرت صحيفة «ماركا» الإسبانية لقاءً مطولاً مع نجم المنتخب الإسباني ونادي ريال مدريد ألفارو موراتا، الذي تحدث عن «الماتادور» وعودته إلى ناديه الإسباني، بالإضافة إلى ذكرياته مع اليوفنتوس الإيطالي.

كتبت على قميصك «لدي حلم» فما هي أحلامك ؟

لدي الكثير، وجودي هنا مع المنتخب الإسباني والفوز معهم هذه أحد أحلامي، لقد كنت محظوظاً بالفوز بعدد كبير من الألقاب، ولكن سيكون الفوز مع منتخب بلادي أجمل شيء أحققه، أنا أعلم أن هذا الأمر صعب، والجميع يعرف ذلك، ولكن نمتلك لاعبين على جودة عالية.

لقد حققت دوري أبطال أوروبا، وعدداً من الألقاب في إيطاليا، ومع منتخب الناشئين تحت 21 سنة، وشاركت في أمم أوروبا هذا العام، كل هذا وأنت في سن23 عاماً، هل تفكر في هذا الأمر كثيراً؟

كل شيء يحدث بسرعة، عليك في لحظة ما التوقف عن التفكير، والاستمتاع في بعض الأحيان، لأن كل شيء يذهب بسرعة، ويمكن أن يكون التفكير صعباً، نشغل بالمباريات والرحلات، الحياة تمضي بسرعة، وأحياناً تريد أن تبطئ وتستمتع بها، إذا سألتني قبل 10 سنوات بأنني سوف أصل إلى هذا المستوى، سوف لم اصدق هذا، هناك عدد من العوامل الحظ، العمل، الإصابات، ولكن في النهاية عليك أن تتوقف وتستمتع بكل شيء.

ما رأيك في مدرب المنتخب الجديد جولين لوبتيغوي؟

انه جيد جداً، لقد عرفته لفترة طويلة، وأعتقد أنه من المهم يصبح هو المدرب الجديد. المدرب الذي لا يمتلك الطموح لم يكن ليقبل مسؤولية الفريق الكبيرة.

لدي الطموح في شخصيتي، وكذلك اللاعبين، الوضع صعب للغاية بالنسبة للقادمين الجدد إلى المنتخب، نحن في فريق أحرز كأس العالم وكأس أمم أوروبا مرتين، حيث نواجه الكثير من الضغوطات عندما تأخذ الأمور المنحنى السيىء، ولكن مثلما قلت مرات عدة لدينا أساطير وفي الوقت نفسه سوف يظهر المتميزون في القريب العاجل.

إنه أمر غريب استبعاد الحارس أيكر كاسياس؟

الأمر غريب بالفعل، ولكن ليس في التدريب، في أوقات الطعام والفراغ، كلنا نفتقده، وأعتقد بأن الإسبانيين مستغربون كذلك، لأننا تعودنا على رؤيته.

أتصور انه لديك كلمات شكر للمدرب السابق ديل بوسكي؟

بالطبع، لأنه وثق بي في اللحظات الصعبة، وتابع تطوري، ومنحني الفرصة الكاملة ولقد لعبت في أمم أوروبا، وأعتقد أن إسبانيا ممتنة له لأنه جعلنا أبطالاً للعالم.

لحظات توتر

كيف كانت أمم أوروبا بالنسبة لك؟

بصفة عامة كانت ممتعة بالنسبة لي، ولكني أيضاً مررت بلحظات من التوتر، لم نسجل الكثير من الأهداف، عندما سجلت هدفي الأول ضد تركيا ذهب الضغط عني، مشاركتك مع فريق مميز مثل إسبانيا يدخل المتعة إلى قلبي، ولكن في رأيي الشخصي كنا قادرين على الوصول إلى مراحل متقدمة في البطولة.

لماذا قررت البقاء في ريال مدريد؟

لأنه في نهاية المطاف، أعرف أن ريال مدريد هو الفريق الأكثر فوزاً بالألقاب في إسبانيا وأوروبا.

هل تعتقد أنها فرصة العمر؟

بالطبع، في مرحلة معنية، إذا فكرت بأنه لم يعد لي مكان في ريال مدريد، لأن النادي لم يعد يثق بي، وغادرت، كنت لن أغفر لنفسي هذه الخطوة.

ما هو ردك بأن أماكن ثلاثي ريال مدريد «BBC» لن تلمس؟

أنت تتحدث عن أفضل ثلاثة مهاجمين في العالم «بنزيما – بيل – رونالدو»، وأعتقد بأنه يمكننا القتال من أجل الحصول على مكان في الفريق، جميع اللاعبين مهمين، وفي النهاية انك لا تتوقع أن تلعب الكثير من المباريات بسبب الإصابات أو عوامل أخرى، ولكن في الوقت نفسه عليك أن تكون على أهبة الاستعداد في أي لحظة عندما يطلب منك ذلك.

ماذا يقول لك المدرب زين الدين زيدان؟

إنه يتحدث كثيراً معي، أنا سعيد للغاية لأننا نتحدث كثيراً. كل يوم تقريباً كان يتحدث لي ويقوم بإعطائي النصائح قبل كل مباراة لمدة 10-15 دقيقة، ويحدد ماذا يريد مني. نتواصل كثيراً ويجعلني أشعر بأنني مهم جداً، وهو ما أحتاج إليه للقيام بالعمل المطلوب، لهذا السبب لا أهتم كثيراً للانتقادات، إذا كنت تنتقد كريستيانو رونالدو أو ليونيل ميسي، سوف تنتقدني أيضاً، ولكن في نهاية المطاف عليك الاستماع بشكل أقل سواء أكانت الآراء إيجابية أو سلبية والعمل بجهد أكبر، زيدان مدرب مميز لي وللنادي وهذا كل ما يهمني.

تعلم الكثير

ما الذي تغير في إيطاليا؟

كل شيء في كرة القدم، جسدياً وتكتيكياً ولكني ما زلت أتعلم.

ماذا الذي تعلمته من بوفون، كيليني وبيرلو الأشياء التي لم تتعلمها في ريال مدريد؟

تعامل الناس، بوفون حارس مرمى اليوفنتوس، وقائد المنتخب الإيطالي، كان يفضل البقاء مع الجماهير والتوقيع لهم حتى ترجع الجماهير إلى منازلهم، بيرلو كان قادراً على إسماع صوته للجميع دون لفت الانتباه، انه رجل هادئ ولكن عندما يبدأ في الحديث سوف ترى زعيماً حقيقياً، كيليني يحب مساعدة الجميع، كانت تجربة لا تنسى، وأنا أفتقدهم جميعاً ولكني عدت إلى مدريد لتحقيق حلمي، لقد تركت عدداً من الأصدقاء والأحباء هناك والجماهير التي تحبني.

طباعة Email