00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مفاجأة في الانطلاقة الساخنة للبريميرليغ

ليستر يخسر ضربة البداية

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

استهل فريق ليستر سيتي حملة الدفاع عن لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بهزيمة مفاجئة على ملعب هال سيتي 1 - 2 أمس في المباراة الافتتاحية للموسم الجديد للبريميرليغ.

وفجر هال سيتي، العائد حديثاً للدوري الإنجليزي الممتاز، والمصحوب بدعم هائل من الجماهير الحاضرة في استاد كينغستون كوميونيكاشنز، مفاجأة كبيرة، وحسم الفوز لصالحه بواقع هدف في كل شوط.

وتقدم مهاجم منتخب أوروغواي أبيل هيرنانديز بهدف لهال سيتي في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، محرزاً الهدف الأول في الموسم الجديد.

وأدرك لاعب الوسط الجزائري رياض محرز التعادل لليستر في الدقيقة الأولى من الشوط الثاني من ضربة جزاء، ولكن لاعب الوسط الاسكتلندي روبير سنودغراس سجل هدف الفوز لهال سيتي في الدقيقة 57 عبر تسديدة قوية.

عكس سير اللعب

وعلى عكس سير اللعب تماماً ووسط العديد من الهجمات والفرص الضائعة لحامل لقب الدوري الانجليزي ليستر سيتي، يتقدم هال سيتي بهدف في الدقيقة 47 إثر ضربة ركنية من الناحية اليسرى أبعدها شمايكل لتصل إلى مهاجم أوروغواي أبيل هيرنانديز على بعد ثلاث ياردات من المرمى، ليسدد كرة مقصية إلى داخل الشباك.

وبعد مرور دقيقة واحدة من بداية الشوط الثاني حصل ليستر على ضربة جزاء نتيجة تعرض غراي للعرقلة من توم هودليستون، ليسجل منها النجم الجزائري رياض محرز هدف التعادل لذئاب ليستر.

وتمكن هال سيتي من تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 57 إثر كرة ارتدت من دفاع ليستر ووصلت إلى لاعب الوسط الاسكتلندي روبير سنودغراس على خط منطقة الجزاء ليسدد كرة زاحفة قوية بقدمه اليمنى إلى داخل أقصى الزاوية اليسرى لمرمى شمايكل.

وأنقذ جاكوبوفيتش مرمى هال سيتي من هدف محقق وتصدى ببراعة يحسد عليها لضربة حرة مباشرة نفذها محرز بشكل رائع.

وضغط ليستر بكل خطوطه إلى الأمام بحثاً عن هدف التعادل، وسنحت للفريق عدة فرص للتسجيل لكنه لم ينجح في استغلالها.

وكاد سنودغراس أن يحرز الهدف الثاني له والثالث لهال سيتي في الدقيقة 82 عبر ضربة حرة مباشرة، ولكن شمايكل أبعد الكرة من على خط المرمى.

ولم تشهد الدقائق الأخيرة أي جديد، بتواصل الهجمات الضائعة لليستر واعتماد هال على الهجمات المرتدة الخطيرة، ليخرج هال سيتي فائزاً بهدفين مقابل هدف ويسجل بداية مذهلة في مستهل عودته لدوري الأضواء.

لقاء اليوم

ويلتقي اليوم في المرحة ذاتها آرسنال مع ليفربول في أهم لقاءات اليوم الثاني للجولة الأولى ومانشستر يونايتد مع بورنموث، وتختتم الجولة غداً بلقاء تشيلسي الذي يستضيف ويستهام يونايتد.

وحول لقاء القمة المبكر الذي يقام اليوم عبر ارسين فينغر مدرب آرسنال المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم عن ثقته في قدرة روب هولدينغ الوافد الجديد على مساعدته على تجاوز المشكلات الدفاعية المتراكمة في النادي اللندني بعد أن تأكد غياب المصابين بير مرتساكر وغابرييل باوليستا لفترة طويلة. وقال فينغر إن هولدينغ (20 عاماً) - القادم من بولتون واندرارز المنتمي لدوري القسم الثالث الإنجليزي - قد يكون ضمن التشكيلة الأساسية أمام ليفربول في مباراتهما الافتتاحية اليوم على ملعب وصيف بطل الموسم الماضي.

وقال فينغر للصحافيين «أمامي خيارات قليلة رأيناها خلال فترة الإعداد للموسم. هؤلاء ببساطة هم اللاعبون المتوفرون لدينا في الوقت الراهن وهم صغار في السن ولكن لديهم رغبة كبيرة في تقديم أداء جيد».

أما الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول فقال إن لاعبيه جيمس ميلنر ودانييل ستوريدج ربما لن يتمكنا من المشاركة في المباراة الأولى للفريق لعدم شفائهما من الإصابة.

وقال كلوب للصحافيين «لم يتدرب ستوريدج لبضعة أيام وهذا ليس جيداً جداً ونحن نستعد للقاء آرسنال لكننا نملك بدلاء آخرين جاهزين للمشاركة».

وشارك ميلنز الذي أعلن اعتزال اللعب على المستوى الدولي 28 مرة أساسياً في الدوري في الموسم الماضي وكان قائداً لليفربول أمام برشلونة حتى استبداله في الدقيقة 42.

وقال كلوب أيضاً: «الحالة أفضل مما كنا نتوقع بعد لقاء برشلونة عندما شاهدناه وهو يغادر الاستاد مستخدماً عكازين».

وأضاف المدرب الألماني: «لا نقدم على أي مخاطرة في الوقت الراهن. وعلينا الانتظار حتى يكون كل لاعب في كامل اللياقة ويكون جاهزاً تماماً للعب».

طباعة Email