العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الريسي:أداء الكعبي المشرف يعادل الفوز بميدالية

    أكد اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس لجنة التخطيط الأولمبي رئيس اتحاد الرماية أن النتيجة التي حققها الرامي الواعد خالد الكعبي في منافسات الدبل تراب تعد بمثابة تحقيق ميدالية أولمبية وإنجاز لرياضة الإمارات بعد أن اجتهد طوال الجولات الخمس التي قدم من خلالها نتائج مشرفة في مستهل مشاركاته بالأولمبياد، الأمر الذي بيَن قوة مستواه وإرادته وتصميمه على ترك بصمة واضحة في المحفل الأولمبي الكبير وسط أبطال ونجوم العالم الذين لم يؤثروا على تركيزه خلال المنافسة.

    وكان لهم نداً مميزاً بعد أن استطاع أن يفرض شخصية الرماية الإماراتية في المراحل المختلفة للحدث. وأعرب الريسي عن فخره بأداء خالد الكعبي قائلاً «في بداية الطريق دائماً ما تكون كافة الخطوات صعبة أمام الرياضيين واليوم خالد الكعبي قطع شوطاً كبيراً نحو تسجيل الأهداف المنشودة، لكونه لم يشارك من قبل في حدث بهذا الحجم ومع ذلك أسعدنا جميعاً بتوازن وثباته من جولة لأخرى ولولا الظروف المناخية المتغيرة والمفاجئة ..

    والتي صادفت توقيت الحدث لما خرج لاعبنا إلا بميدالية وهو الأمر الذي برهنته نتائجه الرائعة بالنسبة لرامي يشارك للمرة الأولى في تاريخ الدورات الأولمبية، ويسجل عدد جيد من النقاط ما يجعلنا نتفاءل به مستقبلاً لتحقيق إنجاز أولمبي جديد لوطننا الحبيب».

    تفاؤل

    وعن مشاركة الشيخ سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم وسيف بن فطيس بمنافسات السكيت قال «الثقة بالنفس من أهم العوامل المرتبطة برياضة الرماية والشيخ سعيد بن مكتوم له باع كبير في عالم الرماية ونعول عليه في تحقيق الفرحة لشعب الإمارات الذي ينتظر معانقة لاعبينا للمجد الأولمبي.

    وأيضاً سيف بن فطيس الذي يتعامل مع كافة الأمور بهدوء شديد ويتعايش مع مجرى الأحداث والاستحقاقات المختلفة بمنظور ونهج احترافي يتطلبه هذا النوع من المشاركات، ما يبشرنا جميعاً بالخير في هذه التظاهرة الكبرى التي شهدت نجاحاً جديداً لقطاعنا الرياضي منذ أيام قليلة حين تم الظفر بالميدالية البرونزية بلعبة الجودو ليتجدد الطموح في تكرار هذا الإنجاز مرة أخرى لإهدائه إلى قيادتنا الرشيدة».

    طباعة Email